رغم وجود ” خفض تصعيد و نقاط مراقبة ” .. قصف نظامي عنيف يتسبب بمجازر جديدة في إدلب ( فيديو )

قال ناشطون معارضون في ريف إدلب، إن قصفاً صاروخياً نظامياً تسبب باستشهاد وإصابة العشرات في إدلب.

وذكر الناشطون أن قصفاً استهدف مدينة سراقب، صباح الأحد، أدى إلى “استشهاد 4 أشخاص وإصابة عشرات آخرين”.

وطال قصف مماثل بلدة النيريب، ما أدى إلى استشهاد 5 أشخاص، وإصابة آخرين.

وجاء هذا القصف بعد يوم من قصف طال كفرنبل، وأدى لاستشهاد طفل وإصابة ما لا يقل عن 20 مدنياً آخرين، بينهم أطفال.

وبحسب الناشطين فإن فصائل معارضة ردت على هذا القصف، باستهداف مدينة مصياف براجمات الصواريخ.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.