تراجع جديد لليرة التركية أمام الدولار بعد تصريح لأردوغان

حل الضعف بالليرة التركية لتتراجع بما يزيد على 1% مقابل الدولار، بعد تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول إعادة فرز الأصوات في الانتخابات المحلية في اسطنبول كبرى المدن التركية.

وسجلت العملة 5.6860 أمام الدولار بعد افتتاح الأسواق الأوروبية، وهبطت الليرة في وقت سابق من اليوم إلى 5.7120، متراجعة أكثر من 1.5% عن إغلاق يوم الجمعة البالغ 5.6220 ليرة.

وتتعرض العملة لضغوط بفعل النتائج الأولية للانتخابات البلدية والتي أظهرت فقدان حزب العدالة والتنمية بفارق ضئيل السيطرة على كل من أنقرة واسطنبول لصالح حزب المعارضة الرئيسي (الشعب الجمهوري).

وعزا بيوتر ماتيس خبير عملات الأسواق الناشئة لدى رابوبنك انخفاض الليرة إلى احتمال إعادة التصويت في اسطنبول، والخلاف الدبلوماسي مع واشنطن بخصوص إسرائيل.

وقال ماتيس “ربما يمتد هبوط العملة من تركيا إلى اقتصادات ناشئة أخرى، إذا تزايدت موجة البيع في الليرة بشكل ملحوظ في الأسابيع القادمة”، مضيفا أن الخطة الاقتصادية الجديدة التي سيعلنها وزير المالية براءت ألبيرق ربما تساهم في استرداد الثقة في العملة.

ومن المتوقع أن يعلن ألبيرق حزمة إصلاحات اقتصادية بعد غد الأربعاء، حسبما ذكرته وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

وفي العام الماضي، فقدت الليرة نحو 30% من قيمتها أمام الدولار بفعل المخاوف بشأن استقلالية البنك المركزي وتدهور العلاقات مع واشنطن. (CNBC)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. هي حال البلد لما يحكمها جحش اخونجي مفكر حالو خليفة و ما بدو يترك لحدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.