صحيفة إسرائيلية : روسيا طلبت من إسرائيل منحها فترة إنذار أطول قبل شن غارات في سوريا

قالت صحيفة إسرائيلية، إن روسيا طالبت إسرائيل بمنحها فترة إنذار أطول قبل شن الأخيرة غارات في سوريا.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن هذا المطلب قدمه رئيس أركان الجيش الروسي، فاليري غراسيموف، أمام ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي، أثناء لقاء بين الجانبين، الخميس الماضي.

ونقلت الصحيفة عن المحلل العسكري رون بن يشاي، قوله إن الجانبين لم يتوصلا إلى اتفاق حول المطلب الروسي، كما أنهما بحثا مسألة نشر صواريخ “إس 300” المضادة للطائرات في سوريا.

وأشار بن يشاي إلى أن الهدف الأساسي من زيارة نتنياهو إلى موسكو هو ترميم العلاقات بين دولة إسرائيل، وخاصة الجيش الإسرائيلي، وبين المؤسسة الأمنية الروسية.

ولفت إلى أن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، تغيب عن اللقاء، وأن “هذا يعتبر مؤشرا ليس جيدا”. وكان إسقاط طائرة التجسس الروسية في سورية، في أيلول/سبتمبر الماضي، قد تسبب بتراجع العلاقات بين الجانبين. وبحسب بن يشاي، فإن الروس ما زالوا يصرون على نقل السيطرة على بطاريات صواريخ “إس 300” إلى السوريين، وكذلك بالنسبة لانعدام التفاهمات حول التنسيق الأمني.

واعتبر بن يشاي، أن مشاركة غراسيموف في اللقاء تدل على أن بين العلاقات تحسنت بين الجيشين، بعد أن توترت بسبب إسقاط طائرة تجسس روسية في سوريا، ونقل عن مسؤول سياسي إسرائيلي قوله إن بوتين نفسه هو الذي بادر إلى الصدام بين الجيشين الروسي والإسرائيلي، ويبدو أنه هو الذي بادر إلى اللقاء كمصالحة.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن بوتين قال في أحد اللقاءات السابقة مع نتنياهو إن “العلاقات المتميزة بيننا هي التي منعت صداما بين الجيشين الروسي والإسرائيلي”، وبحسب المسؤول نفسه، فإن العلاقات بين بوتين ونتنياهو “مميزة وغير عادية ولا سابق لها”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. العنوان الحقيقي: روسيا طلبت من إسرائيل تحط بزاق أكثر قبل أن تنزل دك في المماتعة وإبن أنيسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.