ألمانيا : محاكمة سيدة استعبدت طفلة في العراق ثم تسببت بموتها عطشاً

بدأت المحكمة الإقليمية العليا في مدينة ميونخ الألمانية، الثلاثاء، محاكمة سيدة ألمانية يُشتبه في انتمائها لتنظيم داعش في العراق.

ويتهم الادعاء العام الألمانية (27 عاماً) بارتكاب جرائم حرب والقتل والانتماء لتنظيم إرهابي أجنبي.

وبحسب بيانات محامية المتهمة، سيدا باساي يلديز، فإن موكلتها لا تعتزم التعليق على الاتهامات الموجهة إليها حالياً.

وكانت المتهمة تقيم في العراق منذ أيلول عام 2014، وفي صيف عام 2015 اشترت هي وزوجها فتاة صغيرة واستعبداها، وعندما مرضت الفتاة وأصبحت طريحة الفراش، قام الرجل، بحسب الادعاء العام، بتقييدها خارج المنزل وتركها لتموت عطشاً تحت أشعة الشمس الحارقة.

وتُحاكم المرأة بتهمة القتل نتيجة الإغفال.

وتم القبض على المتهمة في تركيا نهاية أيار عام 2016 وترحيلها إلى ألمانيا.

وفي حزيران الماضي، تم القبض عليها في ولاية بافاريا الألمانية خلال محاولتها مغادرة البلاد مجدداً للذهاب إلى سورية.

وعقب تلاوة صحيفة الدعوى تم إرجاء المحاكمة إلى 29 نيسان الجاري، وذلك بسبب العثور على والدة الطفلة الضحية، والتي ترغب في المثول كشاهدة أمام المحكمة، بحسب بيانات الادعاء العام.

وستكون المحامية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، أمل كلوني، وهي زوجة الممثل الشهير جورج كلوني، محامية للأم.

ولم تظهر كلوني في المحاكمة اليوم. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.