تركيا : تصريحات مثيرة للجدل لرئيس بلدية معارض حول السوريين .. و آخر يرد عليه ” تعالوا لنقاسمكم رغيفنا “

قرر رئيس بلدية في مدينة تركية، كان فاز بمنصبه بعد ترشحه ممثلاً لحزب الشعب الجمهوري المعارض، إنه سيقوم بقطع المساعدات المقدمة للأجانب، وعلى رأسهم السوريين، في المدينة.

وتناقلت وسائل إعلام تركية تصريحات لتانجو أوزجان، رئيس بلدية “بولو” قوله إنه سيمنع تقديم البلدية لأية مساعدات للسوريين، طالما أنهم يحصلون على مساعدات من قبل الأمم المتحدة والهلال الأحمر.

ورغم أن عدد السوريين في بولو يعتبر ضئيلاً جداً مقارنة بعدد سكانها، إلا أن أوزجان قال أيضاً إنه لن يسمح لأحد بعد اليوم بالعمل دون ترخيص، ولن يمنح التراخيص للسوريين.

وعلى أرض الواقع، فإن البلديات التركية لا تقدم مساعدات ثابتة أو كبيرة للسوريين، بل يقتصر الأمر على تقديم مواد تدفئة (حطب / فحم) في الشتاء، وقد لا يشمل الجميع، أو بعض المساعدات العينية غير الدورية.

وبعد انتشار تصريح أوزجان، رد رئيس بلدية آغري الفائز بمنصبه ممثلا لحزب العدالة والتنمية بتغريدة وجهها للسوريين، وقال فيها: “السوريون في بولو، ننتظركم في آغري، سنقاسمكم رغيفنا”.

الجدير بالذكر أن أوزجان كان ظهر بعد فوزه بالمنصب وهو يقبل العلم التركي والقرآن، وقال إنه يجب تطبيق ما جاء فيه وليس تقبيله فقط.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق