انتشار واسع لصورة تظهر ما يبدو أنه اعتد. ا .ء عنصر أمن على سائق تاكسي مسن وسط دمشق ( محدث | فيديو )

تناقلت صفحات وشبكات إخبارية ومدونون موالون ومعارضون، صورة تظهر ما قالوا إنها محاولة اعتد. اء شرطي على سائق سيارة تاكسي مسن، لأسباب مجهولة.

وأظهرت الصورة السائق جاثياً على ركبتيه، بجانب سيارته، ويبدو أنه يبكي، ويقف فوق رأسه شرطي مرور، فيما يحاول مدنيون إبعاد عنصر يرتدي زياً يبدو أنه عسكري أو تابع للأمن الداخلي.

وبعد الانتشار الواسع للصورة، نقلت وسائل إعلام موالية تصريحاً منسوباً لفرع المرور بدمشق، جاء فيه: “ما جرى أمس الأربعاء عند تقاطع الأزبكية بدمشق هو إشكال بين سائق سيارة تاكسي وسائق شاحنة مغلقة على أفضلية المرور، وقد تدخل عناصر شرطة المرور لحل الإشكال ولم يقم الشرطي بالاعتد. اء على أحد ولم يدعي أي سائق على الآخر وسبب جلوس الرجل على الأرض هو انخفاض ضغطه من الملاسنة الحاصلة بينه وبين السائق الآخر”.

وحظيت الصورة بالعديد من التعليقات التي تؤكد أن ما حصل هو اعتد. اء، وأن التبرير الرسمي غير صحيح، واستشهد كثير من المعلقين بحوادث سابقة تظهر همجية عناصر الشرطة بالتعامل مع المواطنين.

وعلق عماد صفدي على الصورة بالقول: “شو الغريب بلموضوع.والله انا مو مستغرب كل عمرنا هيك وكل عمرن هيك واذا الله ما بوقف هلمهزلي. بيكون منن”.

وأضاف أحمد أبو اليسر: “لانو كلشي شرطي مالو قيمه متطوع بدو يحب يطالع عضلاتو عالناس وكانو هو شي شغله بس ياحيف”.

وذكر يوسف الساير: “بتعرفي كل مابنسمع او بنشوف ممارسات بشعة ببلدنا بنرجع بقرارات العودة للبلد وبنقرر نضل بغربتنا مهما كنا مخنوقين مافي شي عبشجعنا نرجع واللي جوا عبيتمنو من الله فرصة ليطلعووووو خلص يبدو اني ماحتنعدل لحتى ربنا يبعتلن مصيبة تانية”.

وقال مازن الحطبي: “بخاف أكتب تعليق على الصورة خلونا هلا بالبطاقة الذكية”، وأضافت هيا سمير جعفر: “من طول عمري بكره الشرطة مافي بقلبن رحمة لانو وبس ليمصو دم الرايح والجاي”.

متابعات

نشرت صفحات وشبكات إخبارية موالية مقاطع مصورة تظهر ما قالت إنها حقيقة ما حدث للسائق

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. من قوانين نظام الأسد الإرهابي الفاسد أن لا يحاكم أو يسأل أي زلمة أمن أو جيش في أوقات الخدمة عن اعتداءاته وتأفيلو ع الناس وطبعا القانون مطاط على كيفهم بيطول وبيصغر ومن شان هيك بتشوف هالهمج الفلتانه ع ميتمقطعوا بالناس وكل هاد برأي اوغاد السلطة وارازلهم فرض هيبة الدولة اللعنة على هيك دولة مو قويانة إلا على العزل والمدنيين وابناء البلد…لكن المصيبة يلي مابيفهوا المؤيدين للنظام يلي رايحين جايين بيشتموا بالحرية والكرامة وحقوق الإنسان…بيحبوا الصرماية والبوط الجماعة نأمل أن تدوم على رؤوسهم ويزدادوا ذلا.

  2. كل التعليقات صحيحة ومعبرة وخصوصا اخركم كلمة من تعليق يوسف السايرفعلا بالصميم بس الله يصلحها صاحبة الصورة ليش ما اخدت فيديو

  3. يقول طالما الحيوان دنب الكلب لازال موجودا ستبقى سورية قلعة الوسخنة والاضطهاد وليس الصمود والتصدي:

    الحقيقة الله ينتقم من كل شرطي كلب ابن كلب واكيد مابقي شريف بالنظام والعرصة اللي صرح بانخفاض ضغط هل المسكين شكل الصورة لهداك الحيوان اللي مرجع يديه وعاكفهم للخلف واثنين من المدنية عم يهدوا هذا الثور الهائج أكبر دليل على كذب الكاذب المسعور بأنه إنخفاض ضغطبل هو واضح إعتداء من الجرذ اللي مسقسل شعره هذه ليست بلد وإنما مزرعة حيوانات كان الله بعون المواطن لازالوا النظام وأذنابه بحاجة لتطهير وتربية وهذا لن يحدث إلا بأمر الله صدقت يا هيا سمير جعفر من منا لايكره الوجوه القبيحة للشرطة يبلاهم بالعمى بس تشوفي شرطي بسوريا بيقبض قلبك وبس تشوفي شرطي بأوربا بتشعري بسعادة وأمان

  4. عصابة مافيا وكأن سورية مزرعة لقرعة أبوهم هذا الأسلوب هو أسلوب المخابرات مثل أسلوب حزب الشيطان لما طلعوا وشتموا حسن الشيطان وبشار الأرهابي الكيماوي وقالوا أختك على أخت بشار على أخت سورية وبعد التهديد والوعيد يخرج ويعتذر نفس السيناريو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.