خسائر ” السورية للغاز ” تتجاوز تريليون ليرة .. و الإنتاج ينخفض بنحو 7 أمثال

قالت وسائل إعلام موالية إن “قيمة الأضرار التي لحقت بالشركة السورية للغاز تجاوزت 1.206 تريليون ليرة (نحو 2.5 مليار دولار بالأسعار الراهنة) وذلك منذ بدء الأزمة التي تعانيها البلاد وحتى نهاية 2018”.

وقد تضرر الكثير من منشآت الشركة المعنية بتجميع ومعالجة الغاز، ونقله، وتوقف معظم آبار النفط والغاز.

وقال مدير الشركة علي الدريولي إن “أكثر من موقع تم تدميره بشكل كامل وهناك أضرار جسيمة في عدة مواقع قصفها طيران التحالف الدولي، الذي تقوده واشنطن، إضافة إلى سرقة وتخريب مئات الآليات”.

وذكر الدريولي أن “الإنتاج انخفض كحد أدنى خلال الأزمة إلى 7 ملايين متر مكعب غاز يوميا، وكان المخطط إنتاج 48 مليونا، ويضيف أن تغطية عجز الإنتاج كانت تتم من خلال إدخال كل الآبار الغازية التي يتم الانتهاء من حفرها فورا بالإنتاج”.

وكان في سوريا 8 معامل لمعالجة الغاز، وحوالي 45 محطة تجميع، و 80 محطة صمام مقطعي على شبكة الغاز التي يبلغ طولها حوالي 2600 كم، وحالياً يوجد 5 معامل تعمل، إضافة إلى المواقع الغازية الحقلية.

وعن تكاليف إعادة التأهيل قال الدريولي إن تكلفة تأهيل معمل غاز حيان وحده مثلاً يمكن تقديرها بنحو 150 مليون دولار.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.