مسؤول إيراني : قطر توسطت لإطلاق سراح 48 إيرانياً بينهم ضباط من الحرس الثوري اختطفوا في دمشق

قال علي أكبر صالحي، رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، إن بلاده أبلغت قطر بأن طهران قد تقطع علاقاتها مع الدوحة في حال لم تساعد في الإفراج عن 48 من الزوار الإيرانيين، الذين تم اختطا. فهم بحافلة في دمشق عام 2012.

وأوضح صالحي في مقابلة مع وكالة الطلبة الإيرانية “دانشجو”، بحسب ما نقلت قناة العربية السعودية: “أتذكر ليلة عندما اتصل بي قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، وأبلغني أن جماعة إر. هابية في سوريا قد هددت بإعدام 48 من الإيرانيين تم اختطا. فهم في دمشق”.

وكان مقاتلون ينتمون إلى “كتيبة البراء” بثوا على الإنترنت مقطعاً مصوراً أعلنوا فيه خط. ف إيرانيين من بينهم “ضباط في الحرس الثوري الإيراني”.

وأضاف: “اتصلت بوزير الخارجية القطري وأبلغته بقضية الاختطاف وأن الجماعة التي قامت باختطا. فهم على علاقة مع النظام القطري”، مبيناً أنه “حمّل حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني (الوزير السابق) مسؤولية حياة الإيرانيين المختط. فين”.

وتابع: “لقد أبلغت وزير الخارجية القطري بأن بلاده لها اليد الطولى في سوريا وخصوصاً مع الجماعات المسلحة، وأن إعد. ام الإيرانيين في حال حصل، فمن المؤكد أن العلاقات بين إيران وقطر ستكون في أسوأ الظروف، وهد. دنا بقطع العلاقات”.

وفي مطلع 2013، تم الإفراج عن 48 إيرانياً مقابل إفراج النظام عن أكثر من 2000 معتقل في سجونه.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. لعنات الشعب على كل الفصائل التي رهنت قرار الثوار إلى دول الخليج وغيرهم وتسببت بكل هذه الخسارات والمآسي…اتمنى ان يأتي اليوم وتتحرر سوريا ونراكم امام محاكم الشعب العادلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.