أحدث اختراعات أحمد حسون : ” أطباء بلا حدود ” كانوا يوزعون الحبوب على الجرحى و المرضى في حلب ! ( فيديو )

حذر مفتي بشار الأسد، أحمد حسون، الشباب مما أطلق عليها اسم “حرب المخد. ر ا ت” التي تستهدف الجيل الجديد ومستقبل البلاد.

وفي كلمة له خلال الندوة التوعوية العلمية الأولى عن أخطار الإد. مان، قال حسون: “عندما دخلنا مشفى عمر بن عبد العزيز في الأحياء الشرقية من حلب إثر تحريرها عرفنا أنه كان فيه (أطباء بلا حدود) لمدة خمس سنوات وكانوا يوزعون خلالها على جرحى ومرضى (المجاهدين في سبيل الله) أكثر من مليون حبة مخ. در وتهدى إلى بيوتهم”!

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. الا تعرف ان المخدرات انتشرت في العراق واصبح ٧٥% من الشباب العراقي مدمن على المخدرات التي تروجها ايران والتي تحاول ان يصبح الشعب العراقي باكمله مدمنا
    نحن نعرف انك كذاب حقير ولكن ابحث عن الحبوب المخدرة التي يروجها النظام وايران وحزب الشيطان لانها المخدرات الوحيدة المتداولة في سوريا

  2. والله يا حسون الخنزير الملعون أسال صاحبك حسن الشيطان القابع في مجاري بيروت الغربية هو الموزع الرئيسي في سورية ولبنان لهذه البضاعة تخيل حتى بيصدر لدول الخليج عن طريق الأردن وطبعا بعلم وموافقة بشار الأرهابي الكيماوي الله يحشرك مع هؤلاء القتلة والمجرمين

  3. هذا الشيطان كما يظهر بقرونه في الصورة يدين وبشكل مباشر إجرام نظامه بحق الشعب خلال هذه السنوات من الحصار للمناطق المذكورة من فمه النجس .. أي أنهم يعترفون بقصفهم وحصارهم لحلب وغيرها وهناك قتلى وجرحى وبالتالي يأتي دور أطباء بلا حدود لتعطيهم المخدرات ! تمام كما يقول الموالون وعلى رأسهم رئيسهم بشار أنه لايوجد معه عصا سحرية لتغيير الواقع !! أي أنه يعترف بواقع قذر وفساد وقمع كان على زمن والده ويدين والده ولايدري وبالتالي عصاه ليست سحرية ليغير هذا الواقع الموروث حتى بعد مضي ١٩ سنة إلتصاق بكرسي الحكم !! ماسيلاقيه الموالون من ندم وحسرة في الدنيا قبل الآخرة باتت بوادره تظهر حاليا على معيشته والقادم أعظم وأتصور أن أغلبهم سينتحر في حال حدوث أعراض نخوة فجائية في عروقه ! هذا إن لم يستبيحه ويستبيح ماله وعرضه الإيرانيين او الروس أو غيرهم والأيام قادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.