مسؤول نظامي يتوقع تحسناً نسبياً في أسعار صرف الليرة لهذا السبب

أعلن رئيس اتحاد المصدرين السوريين، محمد السواح، عن وجود عدة عوامل ستؤدي إلى انخفاض سعر الدولار خلال الفترة المقبلة.

وبيّن السواح أن سعر صرف الدولار سينخفض قريباً نتيجة لقرب موعد الأعياد وشهر رمضان، الفترة التي تزداد فيها الحوالات المالية القادمة من الخارج.

وأضاف السواح أن من العوامل التي تؤدي إلى التوقع بانخفاض سعر الدولار قدوم فصل الصيف، الذي “يبشر هذا العام بتوافد عدد كبير من السياح والمغتربين لم تشهده سوريا منذ بداية أزمتها، وذلك بسبب تحسن الوضع الأمني هذا العام بشكل كبير مقارنة بالأعوام السابقة”.

وتابع السواح أن الحكومة تسعى جاهدة لخفض سعر الدولار من خلال عدة إجراءات يتم العمل عليها، حيث يتم إعادة النظر بالمستوردات وتم إطلاق حملة كبير لمكافحة التهريب.

وأشار السواح أن من أهم العوامل التي سوف تصب في خفض سعر الدولار هو تحرك عجلة الإنتاج الاقتصادي والإنتاجي والتصديري، حيث أن معرض منتجات الصناعات الغذائية الذي أقيم في مدينة المعارض في معرض دمشق الدولي واختتم قبل أيام، يعد من أكبر المعارض من نوعه في سوريا.

وأكد من خلاله عدد من المستثمرين والمنتجين السوريين، رغبتهم في دعم اقتصاد بلدهم والاستثمار فيها خصوصاً بعد ما رأوه من عوامل مشجعة.

وتوقع السواح نتيجة التواصل معهم قدوم عدد ضخم من التحويلات باتجاه الاستثمار والتشغيل والاستيراد، الأمر الذي سينعكس على تحسن صرف الليرة مؤكداً أن سوريا تعتبر بيئة خصبة وممتازة للاستثمار رغم كل ما جرى، وذلك بسبب الدعم الحكومي الكبير لهذا القطاع.

يشار إلى أن سعر صرف الدولار في سوريا قد وصل إلى مستويات قياسية زادت عن 550 ليرة للدولار الواحد، ولكن شهد سعر الصرف انخفاض خلال اليومين الماضيين بمقدار خمس ليرات ليصل لحوالي 540 ليرة للدولار الواحد. (SPUTNIK)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.