عبد الباري عطوان في أحدث اختراعاته : الثورات الجزائرية و السودانية انتصرت لأنه ليس فيها خوذ بيضاء ! ( فيديو )

قال الصحفي الفلسطيني “عبد الباري عطوان” أحد أبرز الموالين لنظام بشار الأسد، والمروجين لأكاذيب الممانعة والمقاومة، إن الثورات في الجزائر والسودان نجحت لأنه ليس فيها خوذ بيضاء كما في سوريا.

وتعتبر الخوذ البيضاء (الدفاع المدني السوري) كابوساً يؤرق نظام الأسد وحلفاءه ومواليه، كون عناصرها كانوا ينقذون المدنيين من بطش هؤلاء.

وزعم عطوان أن الثورة السورية مدعومة من المخابرات الأمريكية، وأن ترامب صرف عليها 90 مليار دولار.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫19 تعليقات

  1. حبيبي الفرق أن السودان والجزائر مجتمعات إسلامية محافظة وليس فيهما طائفة علوية تبيد الناس بالبراميل على خلفية طائفية وترفع شعار #البرميل_يمثلني.

  2. اعتقد اني لا ابالغ ان قلت عنك انك عميل متعدد الولاءات والانتماءات وتبيع نفسك للشيطان نفسه فانت للاسف وانا اخجل من انتمائك للشعب الذي انتمي اليه لا تذكر فلسطين مرة واحدة على لسانك وتفرغ نفسك بسفالة منقطعة النظير للتطبيل للحكام ايها المرتزق الرخيص
    ثم ان السفالة والحقارة والتي يمكن ان تصل اليها تفوق التصور بالتطاول على ابطال من امثال رجال الخوذ البيضاء والتي يشرف حذاء واحد منهم الف رأس مثل رأسك
    ولو دفع لك البشير او جنرالات الجزائر كما دفع الاخرون لكنت اول المهاجمين لثوار السودان والجزائر
    انت عار على شعبنا وامتنا وليلعنك الله لعنة لا تزول عنك وترافقك الى الدرك الاسفل من النار ايها المنافق

  3. لك شو هذا التحليل يا عبد البوري أنت محلك مو بالصحافة أنت لازم تكون رئيس الصحفيين الإعلاميين في العالم أنت العالم العربي قليل عليك يجب أيضا تستلم كل المجرات الأرضية والفضائية ودرب التبانة

  4. الشبيح عطوان أنت أحقر من بشار ذل الكلب النظام المعتوه قال أطباء بلا حدود وزعوا كميات من الحبوب المخدرة وأنا إبن مدينة حلب قبل الثوره اشوف أشخاص ليس طبيعين بسأل اشبون يقولوا انهم آخذين حبوب
    بمعنى النظام المعتوه كذاب
    مثل عطوان أنت واسدك أنشأ الله إلى مزبلة التاريخ

  5. البصقة قليلة عليك يابن الحرام . بدك النظام يحرق السوريين من دون ماحدى يساعدهن وينتشلهن من تحت الأنقاض يعني هدا الخنزير زعلان ليش عم ينقذوا السوريين لما بشار يقصفهن عم يطالب بإبقاء السوريين ليموتوا تحت الأبنية المنهارة ؛ تفو على أمك يلي جابتك والله لازم يرفعوا عليه قضية بالمحاكم الأوربية لانه عم يناصر المجرمين

  6. والله يا كذاب نجحت لانو جيشها مو طائفي ورئيسها مو علوي كلب نجحت لانو في شي اسمو حس انساني سواء عند الجيش او الرئيس مو اولاد الحرام اللي حكموا سوريا والجيش الطائفي واللامن الوسخ فعلا احقر نظام بشري مر عالتاريخ والله

  7. ياوسخه والله لو امريكا بدها تشيلوا لكلب الشام لشالتو قبل ان يرتد اليك طرفك ورب الكعبه ما ابقاه في الحكم الا بدعم امريكي اسرائيلي وتنفيذ روسي ولك يا كلب من وين بدهم يجيبوا احسن من هيك عدو لاسرائيل على حدودها الشماليه يقتل ويعتقل اي نفس اسلامي من اكثر من اربعين سنه وما اطلق رصاصه على اسرائيل من اربعين سنه وامن وبضرف كم سنه شرد نصف اهلها وهد نص البلد لك ياعمي اهل الكاس والطاس والدعارة والكفر ماممكن يكونوا اعداء عدوهم المشترك هو المسلم الحق

  8. اما مريض هذا الرجل او قابض مصاري. و الاغلب مريض في عقله لانه لن تسمح له بريطانيا العظمى في المكوث في احضانها و تلفي اموال روسيا و رشاويها.

  9. بالحقية هي نجحت بسبب عدم وجود اصجاب الرؤوس العفنه أمثال عطوان.

  10. لست مدافعا عن عطوان ولكن التعليقات المذكورة تدل على المستوى العقلي والانحطاط الخلقي وليسوا بمستوى الرد لاهم ولا المحطة

  11. اشرح ولاتسرد فقط بأن فشل الثورة السورية هم أصحاب الخوذات البيضاء .
    هل لأن دول العالم استقبلتهم وحمتهم وأعطتهم حق اللجوء
    أم لأنهم أنقذوا عشرات الألوف من الشعب السوري
    أم لأنهم لم يتسلحوا إلا بخوذات لحمايتهم من غدر قصف السفاح لشعبه
    في السودان و الجزائر لم تكن توجد حاجة لمنقذين طبيين لأن الجيش السوداني وقف جانب المتظاهرين وحماهم والجيش الجزائري لم يتدخل بالعنف تجاه المتظاهرين .
    سفاح الشام قصف شعبه بالأسلحة و البراميل المتفجرة و جلب مأجورين أجانب من لبنان و إيران و العراق و روسيا لمساعدته بقتل شعبه .
    ياعيب الشوم على شكلك النذل فكلامك إما تقبض عليه من الامارات أو أنك دخلت بطائفة القرود .

  12. من الجزاءر تحية لاخوتنا الشعب السورى وكل واحد فيه اما هذا التافه عندما اراه اكاد اتقء بختصار مرتزق يعيش على اسم القومية والقضية الفلسطنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.