مسؤول كردي : روسيا أفشلت محادثاتنا مع النظام .. و هي تتحمل المسؤولية التاريخية

أعلن المسؤول الكردي المشارك في المسار السياسي بدران جيا أن جهود إبرام اتفاق سياسي بين السلطات التي يقودها الأكراد في شمال سوريا والحكومة في دمشق متعثرة، وألقى باللوم على روسيا.

وجددت السلطات التي يقودها الأكراد جهود التفاوض بشأن اتفاق مع دمشق في وقت سابق هذا العام في أعقاب قرار الولايات المتحدة سحب قواتها من مناطق يسيطر عليها الأكراد في سورية، على أمل أن تتوسط موسكو لإبرام اتفاق يحفظ لهم وضع الحكم الذاتي.

لكن الوضع تغير بشدة منذ ذلك الحين، إذ قررت واشنطن إبقاء بعض قواتها، بينما أطلقت الحكومة السورية تهديدات جديدة بعمل عسكري يستهدف القوات التي يقودها الأكراد ما لم يخضعوا لحكمها.

وقال جيا إن المحادثات لا تحرز أي تقدم، مشيراً إلى أن «الروس جمدوا تلك المبادرة التي كانت من المفروض أن تقوم بها روسيا وهي أصلاً لم تبدأ المفاوضات مع دمشق».

وقال لـ«رويترز»: «مازالت روسيا تدعي بأنها تعمل على تلك المبادرة، ولكن من دون جدوى».

ووفر وجود القوات الأميركية للمنطقة التي يقودها الأكراد مظلة أمنية فعلية في مواجهة الأسد وتركيا المجاورة التي تعتبر الجماعات الكردية السورية الرئيسة تهديداً أمنياً لها، وقال جيا إن روسيا قدمت مصالحها مع تركيا على السعي لإبرام اتفاق مع دمشق.

وأضاف: «روسيا لم تقم بدورها بعدما التقت بالجانب التركي مراراً، وهذا ما دفع إلى انسداد طريق الحوار مع دمشق، وروسيا تتحمل المسؤولية التاريخية». (REUTERS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. بالله العظيم؟ لأنه النظام كان حيعطيكم حقوق ويعاملكم كبشر بس روسيا تدخلت تمنعه. أنتم من أدار ظهره للثورة وركض إلى النظام لتحقيق مكاسب قصيرة المدى وستحصدون ما زرعتم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.