السويد : القبض على موظف في الهجرة منح تأشيرات دخول غير قانونية لعشرات اللاجئين

كشفت صحيفة سويدية، أن موظفاً في مصلحة الهجرة في السويد يواجه تهماً بمساعدة عشرات اللاجئين في الحصول على فيزا لدخول السويد، بطريقة غير قانونية.

ونقلت شبكة “الكومبس” السويدية، عن صحيفة “أفتونبلادت” أن الموظف يواجه تهماً بمساعدة 121 لاجئاً أفغانياً في الحصول على تأشيرة.

وبحسب الصحيفة فقد تم القبض على الرجل من قبل الشرطة في مدينة ستوكهولم، كما تم القبض على شخصين آخرين في مدينة يوتوبوري، للاشتباه بهما في تقديم المساعدة له.

وقالت الصحيفة إن التأشيرات مُنحت لأسباب وهمية، وجرى تقديم وثائق مزّورة من أجل الحصول عليها، وأن الأسباب التي قُدمت كسبب لزيارة السويد، لبعض من هؤلاء الأفغان، هي المشاركة في أسبوع بطولة التنس المقامة بإحدى المدن السويدية.

وقال المدعي العام آرني فورس إنه يعتقد أن المشتبه به قام بذلك عمداً.

وبحسب الصحيفة فإن الموظف الخمسيني بدأ العمل في مصلحة الهجرة بعد العام 2000، وقام بعمله هذا أثناء توظيفه كموظف تابع للخارجية السويدية في إحدى السفارات.

وأوضحت الصحيفة، بحسب المصدر ذاته، أن مصلحة الهجرة بدأت بالتحقيق معه منذ العام 2016، وفي تسع حالات من قضايا طلب تأشيرات الدخول، قام بتغيير الرفض الممنوح من قبل السفارة الى الموافقة، كما اعترف الرجل بأنه وافق بشكل غير صحيح على 14 طلب تأشيرة.

وفي العام 2017 تمت إقالة الموظف، ومؤخراً تم القبض عليه من قبل الشرطة في مدينة ستوكهولم.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.