تصريحات رئيس البرازيل حول إمكانية نسيان الهولوكوست تشعل غضب إسرائيل

قال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين السبت، إن الشعب اليهودي “لن يسامح أبدا ولن ينسى أبدا” بعد تعليق مثير للجدل أدلى به الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو حول الهولوكوست (المحرقة النازية).

وتحدث بولسونارو في اجتماع مع الكهنة الإنجيليين في ريو دي جانيرو الخميس، عن زيارته قام بها مؤخرا إلى النصب التذكاري للهولوكوست في إسرائيل “ياد فاشيم” وقال: “يمكننا أن نسامح، لكن لا يمكننا أن ننسى. هذا الاقتباس لي”.

وأضاف: “أولئك الذين ينسون ماضيهم محكوم عليهم بعدم وجود مستقبل. إذا لم تكونوا ترغبون في أن يعيد التاريخ الذي لم يكن جيدا، نفسه، دعونا نتجنب ذلك بأفعال وأعمال حتى لا يعيد نفسه بهذه الطريقة “.

وكتب ريفلين في تغريدات موجهة بشكل واضح إلى بولسونارو: “سنعارض دائمًا هؤلاء الذين ينكرون الحقيقة أو أولئك الذين يرغبون في محو ذاكرتنا، وليس الأفراد أو الجماعات، وليس قادة الأحزاب أو رؤساء الوزراء”.

وأضاف: “سيحارب الشعب اليهودي معاداة السامية وكراهية الأجانب دوما. إن القادة السياسيين مسؤولون عن تشكيل المستقبل. المؤرخون يصفون الماضي ويبحثون في ما حدث. ولا ينبغي لأحدها أن يضل طريقه إلى منطقة الآخر”.

وقال متحدث باسم “ياد فاشيم”: “ليس من حق أي شخص أن يحدد ما إذا كان من الممكن الصفح عن مرتكبي جرائم المحرقة النازية الشنيعة”. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.