ألمانيا : تطورات في قضية طفلة اختفت قبل 43 عاماً

توصلت الشرطة الألمانية إلى نتائج جديدة، في رحلة بحثها عن رفات “مونيكا فريشولز”، التي اختفت منذ 43 عاماً، وكان عمرها في ذاك الوقت 12 عاماً.

وقال موقع قناة “BR“التلفزيونية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الشرطة اكتشف سيارة متضررة، في غابة بالقرب من فلوسنبرغ، إلا أنها لم تتمكن من إيجاد رفات الفتاة.

وقادت النتائج الجديدة في قضية الفتاة مونيكا، المفقودة منذ عام 1976، في فلوسنبرغ، الشرطة يوم الإثنين لحطام سيارة، حيث تم دفن السيارة في غابة، حيث اكتشف أكثر من 20 موظفاً من الطوارئ السيارة، وتم رفع السيارة من الحفرة التي كانت فيها.

ولم يتم العثور على رفات الفتاة التي تم قتلها على الأرجح، وقال متحدث باسم الشرطة إنه لا توجد جثة في السيارة، ولكن هناك آثار “قد تكون مرتبطة بالتحقيق”، ولم يعطِ تفاصيل أخرى.

ومازالت الشرطة تبحث عن مكان يمكن أن تكون جثة مونيكا مخبأة فيه، وحضر خبراء من مختلف التخصصات إلى مكان الواقعة يوم الإثنين، منهم عمال الحفر والطب الشرعي، ومجموعة من مكتب الشرطة الجنائية الفيدرالية، والمدعي العام ووحدة العمليات الفنية لشرطة مكافحة الشغب من نورمبرغ.

يذكر أن مونيكا فريشولز، شوهدت على قيد الحياة للمرة الأخيرة في 25 أيار 1976، حوالي الساعة 3:30 مساءً، في مسقط رأسها فلوسنبرغ، وكانت الفتاة تبلغ من العمر  12 عامًا في ذلك الوقت، ويشتبه المحققون في أن الطالبة وقعت ضحية لجريمة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.