الدنمارك : رئيس حزب يميني متطرف يسيئ للقرآن في حي يقطنه عدد كبير من المسلمين ( فيديو )

أقدم رئيس حزب “النهج الصلب” الدنماركي (يميني متطرف)، راسموس بالودان، الأحد، على إلقاء نسخ من القرآن الكريم في حي “نوربرو” بالعاصمة كوبنهاغن، الذي يقطنه عدد كبير من المسلمين.

ووفقا لصحيفة “إكسترا بلاديت” الدنماركية، أقدم بالودان على إلقاء نسخ من القرآن الكريم في الهواء خلال احتجاج قام فيه أنصار حزب “النهج الصلب”؛ اعتراضا على أداء المسلمين لصلاة الجمعة أمام مبنى البرلمان الدنماركي.

وردا على الفعل الاستفزازي، قامت مجموعة من الشباب بإلقاء الحجارة على المحتجين من حزب “النهج الصلب”، وأشعلوا النار في الحاويات، في حين استخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع.

وقامت عناصر الشرطة بإبعاد بالودان عن المكان، وطالبت المواطنين بالابتعاد عن الميدان الذي نظم فيه الاحتجاج.

وفي 22 مارس/آذار المنصرم، أقدم بالودان على حرق نسخة من القرآن الكريم أمام حشد من المصلين خلال أدائهم لصلاة الجمعة أمام مبني البرلمان؛ للتعبير عن تنديدهم بمجزرة المسجدين في نيوزيلندا، وذلك بعد أن حصلوا على التصاريح القانونية اللازمة. (ANADOLU)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. الدنمارك معقل اليمين المتطرف الأبيض الصهيوني في القارة العجوز تريد أن تنفي اللاجئين في معسکرات عزل و تجميع في جزر معزولة علی نمط جيتوهات و معسکرات النازيين

  2. سؤال :
    عطوني آية من القرآن الكريم او حديث من السنة الشريفة بتأمر بأنك تستعرض بنص الشارع قدام ناس من غير دينك وتستفزهن ؟
    هاد الشي اسمو رياء وهو من الكبائر المحبطة للاعمال
    بعدين
    كنتو تسترجو تطولو دقونكن ( فضلا عن الصلاة بالشارع ) بالدول الدكتاتورية يلي جيتو منها ؟ ولا كانت تقارير المخابرات لاحقتكن وكاتمة نفسكن ؟
    نحنا منخلق العنصرية خلقة ومامنحسن بدون دور الضحية
    ( الاسكندنافيين والآريين المنحدرين من دوقيات و ممالك كفر بهم ومعبطلي و عناز والصقيلبية و باسوطا و معرشحور رجاءا سدو حلقكن
    منعرف انكن حضاريين وسينييه اكتر منا)

  3. اعتقال مضر الأسد في لبنان وإطلاق سراحه بشكل “غير قانوني”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.