بيب غوارديولا : لدي فضول لفعل أشياء أخرى قبل أن أموت

أكد الإسباني #بيب_غوارديولا مدرب #مانشستر_سيتي ، أنه لا يريد السير على خطى روي هودجسون، مدرب كريستال بالاس.

وأوضح غوارديولا (48 عاما) أنه لن يستطيع أن يفعل ما يفعله هودجسون، البالغ من العمر 71 عاما، والذي لا يزال مستمرا في عالم التدريب حتى الآن.

وقال غوارديولا في تصريحات صحفية إن ما يفعله “أقدم مدرب” في الدوري الإنجليزي أمر مثير للإعجاب، مضيفا: ” أنه أمر لا يصدق. أعتقد أن لديه شغفا كبيرا للقيام بذلك، و سيكون من الجميل رؤيته مرة أخرى في الملعب”.

ونقلت “غارديان” عن المدرب الإسباني قوله: ” لا أستطيع أن أفعل ما يفعله، سأستمر في التدريب لسنوات أخرى، ولكن بالتأكيد ليس إلى عمر 71 عاما، وباستثناء هودجسون من الصعب أن تجد أحدا لديه قدرات خاصة للقيام بذلك.”

وقال، وفق ما اوردت قناة “سكاي نيوز”: “في حالتي، لا مجال لذلك. مستحيل. لدي فضول لفعل أشياء أخرى قبل أن أموت.”

وأوضح غوارديولا، الذي يسعى لتحقيق رباعية تاريخية، أنه يريد أن يفعل أشياء أخرى في حياته غير التدريب تتعلق بعائلته وزوجته، وأشياء أخرى بعيدا عن كرة القدم، مردفا: “العمل كمدرب لعشرة أعوام أمر مرهق، وتطلب الكثير من الجهود، كان أمرا مذهلا، وسأستمر بضع سنوات أخرى، ولكن ليس حتى أن أبلغ السبعين من العمر”.

وكان غوارديولا قضى إجازة لمدة 12 شهرًا، بعد قيادة دفة برشلونة لمدة أربعة أعوام، وذلك قبل أن يمضي ثلاث سنوات في بايرن ميونيخ، وعقده الآن مستمر مع “السيتزنز” حتى عام 2021، حيث سيمضي خمس سنوات في ملعب الاتحاد.

وقال غوارديولا عندما سئل عما إذا كان قد حدد موعدا للتقاعد: ” ليس لدي خطط مستقبلية الآن سوى الاستعداد للمباراة القادمة.”

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.