” تهد. يد النصرة لحلب و إدلب جاد ” ! .. ظريف يزور دمشق و يدعو منها لـ ” لنزع السلاح في إدلب “

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الثلاثاء، خلال زيارته لدمشق، إن “على ضامني ‏مسار أستانا (روسيا وتركيا وإيران) الالتزام بالتعهدات المرتبطة بملف إدلب، ‏كاشفاً أنه “من ضمن أهم هذه الالتزامات نزع سلاح الجماعات الإرها, بية وإخراج ‏هذه الجماعات من إدلب”.‏

وقال ظريف، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام موالية: “كلنا مع مسار أستانا وعلينا أن نعمل على تسوية هذا ‏الموضوع وأنا خلال زيارتي لتركيا سأتابع هذا الملف”، معتبراً أن تهد. يد “النصرة” ‏للسكان في إدلب وحلب تهد. يد جاد.‏

وكان ظريف وصل إلى دمشق في وقت سابق، الثلاثاء، والتقى وزير خارجية بشار الأسد، وليد المعلم.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. سعادة وزير الخارجية الإيراني المغضوب عليه بإذن الله ظريف
    يا مجرم يا طائفي يا خنزير يا بغيض يا قاتل الأطفال يا مدنس الأعراض والأوطان
    لعنة الله عليك وعلى محبيك وعلى مؤيديك وعلى حلفاءك وعلى الساكتين عنك
    أنت أيها الخنزير من يحمي ارهابيي القاعدة والنصرة والدواعش
    هل نسيتت اتفاق خنازيرك الصغار من حزب اللات الذين قدموا باصات مكيفة بالتعاون مع كلبكم بشارون الكيماوي لنقل الدواعش من عرسال إلى تدمر
    أنتم الإرهاب وأنتم الإرهابيين

  2. لسنا مع النصرة ولا مع اي فصيل مسلح ديني او طائفي ياوزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية جمهورية الملالي والعمائم والمرتزقة الطائفية…لكن ماعلاقتك انت بادلب وغيرها في بلادنا يازريف.

  3. والله وحياتك يا ظريف ادلب لترجع سوريا لسيرتها الاولى وراح تقصم ضهركم بعون من الله وتركيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.