ألمانيا تدرس مجددا التقدم بملف لاستضافة الأولمبياد

بعد ثلاثة أعوام من انسحاب مدينة هامبورغ من المنافسة على طلب استضافة دورة الألعاب الأولمبية المقررة عام 2024 بسبب الرفض الشعبي لفكرة الاستضافة ، بدأ الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية مجدداً النقاش حول إمكانية التقدم بملف جديد لطلب استضافة الأولمبياد.

وتوجد احتمالات بالتقدم بملف طلب الاستضافة في مكانين ببرلين العاصمة ومنطقة الراين رور، وهما خياران وصفهما ألفونس هورمان رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية بـ”الإيجابية” .

وأوضح هورمان ، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “ولكن الطريق طويل وصعب”.

وأشار إلى أنه من المنتظر أن يناقش الاتحاد هذين الخيارين “في غضون الشهور المقبلة”.

وأضاف: “من المهم ، ومن المطلوب بشكل أساسي فعلياً أن تفكر الرياضة الألمانية كلها وتعمل في نفس الاتجاه”.

ولم يحالف التوفيق أكثر من ملف ألماني لطلب استضافة الأولمبياد وكان عدم النجاح في معظمها بسبب الرفض الشعبي.

وهذه الملفات هي برلين 2000 ولايبزغ 2012 وميونخ 2018 و2022 وهامبورغ 2024 .

وقال هورمان: “بكل وضوح، إذا كانت استضافة الألعاب الأولمبية أمراً مرغوباً فإن مهمتنا هو تنفيذ المشروع” ولكن إذا سادت الشكوك، فلن يكون من العقلانية “خوض السباق”.

وقد يكون الملف الألماني الأولمبي الجديد لطلب استضافة أولمبياد 2030 الشتوي أو 2032 الصيفي.

وعما إذا كانت ألمانيا ستتقدم بطلب استضافة أولمبياد 2036 الصيفي والذي يتزامن مع مرور 100 عام على أولمبياد برلين 1936، قال هورمان: “لست مقتنعاً شخصياً بأن هذا قد يكون هدفاً نسعى إليه”. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.