” غوغل ” تصعب وصول التطبيقات الضارة إلى متجر ” أندرويد “

عمدت شركة #غوغل إلى توضيح العديد من قوانينها، واستعرضت الطرق التي تتعامل من خلالها مع التطبيقات غير المتوافقة، بالإضافة إلى إعلانها أنها سوف تفحص الحسابات الجديدة لمطوري #أندرويد عن كثب.

وكانت الشركة قد بذلت خلال العامين الماضيين جهودًا كبيرة لتحسين التحكم في البيانات في تطبيقات أندرويد، وذلك من خلال إدخال تغييرات على مستوى النظام في أندرويد، وتحسين سياسات مطوري تطبيقات متجرها غوغل بلاي Google Play.

وبحسب “البوابة العربية للأخبار التقنية”، تتطلب تلك السياسات من المطورين الكشف عن طرق جمع البيانات الحساسة واستخدامها، وتقييد الوصول إلى أذونات معينة، مثل تلك التي تنطوي على سجلات الرسائل القصيرة والمكالمات.

وكتب سمير سامات Sameer Samat، نائب رئيس شركة غوغل لإدارة المنتجات، في منشور: “سعينا منذ البداية إلى صياغة نظام أندرويد كنظام تشغيل مفتوح المصدر بالكامل. لقد كان هذا النهج والانفتاح المرتكز على المطور حجر الزاوية في فلسفة أندرويد منذ البداية”.

وأضاف “لكن مع نمو وتطور المنصة، فإن كل قرار تتخذه الشركة يأتي مع مقايضات. هذه المسؤولية تجاه المستخدمين هي أمر أخذناه على محمل الجد دائمًا”.

وتوضح غوغل أنها تتجه خلال الأسابيع المقبلة إلى إعادة تجديد صيغ رسائل البريد الإلكتروني التي ترسلها عند الرفض، مع تضمينها شرح أفضل والمزيد من التفاصيل، بما في ذلك سبب اتخاذ القرار، وكيف يمكن تعديل التطبيقات للامتثال، وكيفية تقديم استئناف.

كما تشير إلى أنها سوف توفر تعليمات الاستئناف في جميع رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالرفض، إلى جانب النماذج المقابلة، وأنها سوف تضيف المزيد من المراجعين إلى فريق مراجعة التطبيقات من أجل الإسراع وجعل معالجة الاستئنافات أكثر تخصيصًا.

وبالإضافة إلى ذلك، تقول غوغل إن عملية مراجعة التطبيقات المقدمة من قبل مطورين بدون سجل سابق سوف تستغرق مزيدًا من الوقت، مما يسمح لها بإجراء اختبارات أكثر شمولًا قبل الموافقة على نشر التطبيق عبر متجر غوغل بلاي Google Play.

وأوضح نائب رئيس شركة غوغل لإدارة المنتجات أن الغالبية العظمى من مطوري أندرويد يتمتعون بحسن نية، إلا أن بعض الحسابات يتم تعليقها بسبب انتهاك خطير ومتكرر للسياسات التي تحمي مستخدمي الشركة.

وقال: “في حين أن 99 في المئة من قرارات التعليق هذه صحيحة، فنحن أيضًا حساسون لمدى تأثيرها إذا تم تعطيل حسابك عن طريق الخطأ”.

وقللت التغييرات الأخيرة في سياسة غوغل عدد تطبيقات أندرويد الضارة بشكل ملموس، وتفيد الشركة بأن التطبيقات التي تتمتع بالوصول إلى الرسائل النصية ومعلومات الاتصال قد انخفض عددها بنسبة تزيد عن 98 في المئة.

وكشفت من خلال تقريرها السنوي لعام 2018 الخاص بأمن وحماية أندرويد أن نسبة 0.08 في المئة من الأجهزة التي تستخدم متجر غوغل بلاي لتنزيل التطبيقات قد تأثرت بالتطبيقات الضارة المحتملة (PHAs).

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها