الائتلاف السوري يحذر من محاولات روسيا المستمرة لإعادة اللاجئين إلى سوريا دون ضمانات أو حل سياسي

اتهم الائتلاف الوطني السوري المعارض روسيا بأنها “لا تزال مستمرة في محاولاتها بإعادة اللاجئين السوريين خارج إطار الحل السياسي، المتمثل في تطبيق القرارات الدولية وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار2254.”

وقالت رئيسة دائرة شؤون اللاجئين التابعة للائتلاف، أمل شيخو إن “العودة التي تريدها موسكو تأتي في وقت تستمر فيه عمليات القتل والاعتقال والتعذيب على يد نظام الأسد والميليشيات الموالية له”، مشيرةً، حسبما نقل عنها المكتب الإعلامي للإئتلاف، إلى أن ذلك “يضع اللاجئين في دائرة الخطر، خاصة أن هناك عدداً من اللاجئين العائدين تعرضوا للقتل في وقت سابق بحسب ما كشف عنه وزير لبناني سابق.”

ولفتت إلى أن التصريحات الأخيرة للواء ميخائيل ميزينتسيف، المتعلقة بتمديد مدة السوق للخدمة الإلزامية للعائدين من اللاجئين السوريين، تؤكد “استمرار النهج الروسي في تجاهل مطالب السوريين في التغيير الشامل داخل البلاد، واختزال القضية السورية في حدود عودة اللاجئين وإعادة الإعمار”.

وأضافت أن تلك التصريحات تعبر بصراحة عن” التدخل غير المشروع” في الشأن السوري الداخلي والذي يخص قضية شعب يسعى إلى صنع دولة ديمقراطية تسود فيها الحرية والكرامة والعدالة والمساواة.

وشددت شيخو على أن “عودة اللاجئين السوريين إلى مناطقهم، لا يمكن لها أن تكون آمنة ومتسقة مع معايير الأمم المتحدة حول سلامة العائدين وحق عودتهم إلى ديارهم التي أخرجوا منها، إلا عبر حل سياسي عادل يفي بتطلعات الشعب السوري الجانح للتغيير ولحياة حرة كريمة، لا استبداد فيها ولا طغيان”. (AKI)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. الاثتلاف لم اسمع منه سوى الكلام المسعول و كأنه نسخه ممسوخه عن حزب البعث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.