” مساعدات إماراتية تصل إلى دمشق ” !

قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية، إن مصدراً “في وزارة الخارجية السورية كشف أن سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بدمشق ستقوم خلال شهر رمضان بتنفيذ برنامج مساعدات غذائية في العاصمة دمشق وريفها”.

وقال المصدر للوكالة إن السفارة أبلغت “وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية الشقيقة” بأنها ستقوم بتنفيذ برنامج مساعدات غذائية خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك، مقدمة من الإمارات العربية المتحدة إلى الأشقاء السوريين.

وكانت الإمارات أعادت فتح سفارتها في دمشق في كانون الأول الماضي تأكيداً على “حرص حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على إعادة العلاقات بين البلدين الشقيقين إلى مسارها الطبيعي”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫8 تعليقات

  1. لا يوجد شخص بلعالم لا يريد الخير للبشر اما بلنسبه للامارات كحكومه اتكلم ولا اشمل الشعب الامارتي
    نتمنى ان تكون المساعدات غذائيه وانسانيه فقط وان لا تكون مساعدات حربيه لدعم النظام المجرم بقتل الشعب
    سياسه الامارات النجسه واضحه لكل انسان حر

  2. ما الغريب ليست المرة الأولى و لا الأخيره فسوريا تعيش على المساعدات منذ 40 سنة لأن أموال و ثروات البلاد كانت تنهب من أجل العائلة السارقة و حثالاث البعث.

  3. اذا تم تقديم المساعدات للمواطنين مباشرة يعتبرهم النظام جواسيس وعملاء مأجورين لدول اخرى أما اذا تم تقديم المساعدات إلى النظام لتحويلها غلى الشعب فعلى الدنيا السلام .. سيتم شفط المساعدات وسرقتها كما هي الحال على مدى السنوات السابقة .. الله يلعن هالنظام الفاسد .. ويعين الشعب السوري الفقير المعتر من ويين بدوا يلاقيها .. اما باقي الدول والانظمه التي تتحدث عن دعم وتأييد للشعب السوري فنقول كفاكم رياء وكذب وضحك على اللحى .. لو اردتم مساعدة المواطن الفقير لكنتم على الاقل خففتم القيود على منح الفيزا للمواطن السوري غلى بلدانكم .. وللأسف حتى سيريلانكا ترفض الأن منح فيزا للسوريين .

  4. نعم سلط علينا في الشام حثالات و سقطة البشر و نفايات البعث و حكم العائلة المجرمة الفاشية . ينهبون مليارات الشعب و تتحول إلى بنوك اوربا . و الأمثلة كثيرة جدا . الشعب لا يجد الرمق و الحثالات يشترون العقارات و اليخوت و الطائرات و القصور بأوربا . لعن الله كلب الشام و المقبور بما فعلوه بالشام و اهلها .

  5. المضحك ان اهل الخيام سوف يطعمون اهل الشام
    .. فعلا اقتربت القيامة ..
    آخر الزمان كل شي بالعكس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.