الكشف عن سبب الحملة الروسية النظامية في إدلب و حماة .. و آلية الأمم المتحدة تفشل في حماية المستشفيات

قال مقاتلون معارضون الاثنين إن موسكو والنظام يسعون لانتزاع السيطرة على طريقين رئيسيين في شمال غرب البلاد في محاولة لتعزيز الاقتصاد السوري الذي أثرت عليه العقوبات.

وقال المقاتلون إن سادس يوم من هجوم قوات النظام شهد هجمات جوية عنيفة استهدفت مدينة جسر الشغور وسهل الغاب بالإضافة إلى بلدتي اللطامنة ومعرة النعمان في جنوب محافظة إدلب.

والسيطرة على تلك المناطق ستجعل قوات النظام السوري تقترب من استعادة السيطرة على طريقي إم 5 وإم 4 الاستراتيجيين من إدلب إلى حماة واللاذقية على ساحل البحر المتوسط وهما اثنان من أهم الشرايين في سوريا.

وقالت الأمم المتحدة إن الهج. ـمات تضمنت أعنف استخدام للبراميل المتف. ـجرة من قبل النظام السوري خلال 15 شهراً، وتقول إنها تقدر أن 323 ألف شخص شُرّدوا في شمال غرب سوريا منذ أيلول من العام الماضي.

وقال ناجي مصطفى عضو الجبهة الوطنية للتحرير التي تدعمها تركيا: “القص. ـف يزداد بشكل مكثف ورقعة القصف تزداد وتتوسع بكثافة وعنف”.

وتعرّضت ثلاثة مستشفيات، الأحد، لقصف روسي، بحسب المرصد السوري الذي أشار إلى أن اثنين من هذه المنشآت باتا خارج الخدمة.

واستُهدف مستشفيان بغارات للطيران الحربي، يقع أحدهما في كفرنبل والثاني تحت الأرض عند أطراف قرية حاس، والتقطت صور للمنشأتين عقب استهدافهما بغارات مدمّرة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: “المستشفى في كفرنبل خرج عن الخدمة، وقد تمّ نقل المصا. بين والمرضى إلى مستشفيات أخرى في المنطقة”.

من جانبه، أكّد المسؤول في منظّمة “سوريا الإغاثة والتنمية” عبيدة دندوش أنّ “مستشفى نبض الحياة (في حاس) خرج بشكل كامل عن الخدمة بسبب الغارات”.

وأوضح أنّ المستشفى الذي تُديره منظّمته أُخلي قبيل الضّر. بات، بفضل آليّات الإنذار المستخدمة في المنطقة والتي تهدف إلى تحذير المواطنين من الغارات الوشيكة بالاستناد إلى تحليل مسارات تحليق الطيران الحربي.

كذلك، استُهدِف مستشفى ثالث في كفرزيتا بشمال محافظة حماة بضربات روسيّة بحسب المرصد الذي لم يكن بإمكانه تقييم مدى الضرر.

وقالت الأمم المتحدة في نهاية نيسان إنّ مركزاً طبياً ومستشفيين صارت ايضا خارج الخدمة بسبب القصف الجوي والمدفعي.

الجدير بالذكر أن المستشفيات التي تم قص. ـفها مشتركة في آلية تحييد المنشآت الإنسانية التابعة لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الأمر الذي يفترض أن يجنبها الق. ـصف. (REUTERS – AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. على الثوار الاشاوس تدمير كافة الجسور و تفخيخ الطرق الرئيسية قبل الانسحاب بحيث لا يتمكن العدو من استخدامها لعده أشهر.

  2. مادام المعارضة عم يحموا المدنيين من بطش النظام معناها مافي مشكلة .. لانو هيك عم يبعبعوا من سنة ونص..

  3. نسأل الله أن تكون نهاية هؤلاء الارهابيين قريبة لتعود سوريا الى اهلها نظيفة من رجسهم وزهمهم .

  4. والضامن التركي واردغان وينون من القصف ولا طلعو مو زلم ولحسو بزاقون تفووووووو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.