” باسم الحب ” .. جندي أمريكي وهمي يقنع ألمانية بتحويل عشرات الآلاف من اليوروهات إلى حسابه

لم يدر في خلد امرأة ألمانية أنها على موعد مع فقدان كل ما ادخرته عبر سنوات عمرها 61 عاماً، إلى محتال خدعها باسم الحب.

كانت المرأة تعرفت على الحبيب المحتال عبر الإنترنت أثناء بحثها على أحد المواقع عن شريك حياة، وانتهى الأمر بأن حولت له 110 آلاف يورو، وذلك وفقا لما ذكرته الشرطة الألمانية في مدينة ماربورج اليوم الثلاثاء.

وحسب تصريحات الشرطة، فقد ادعى المحتال أنه جندي أمريكي وأوهم المرأة أنه يمر بأزمة، وقامت المرأة، المنحدرة من ولاية هيسن، في أعقاب ذلك بتحويل أموال عدة مرات إلى حسابات مختلفة بالخارج أملا في الدخول في علاقة عاطفية، ولم تشتبه المرأة في الأمر إلا بعد فوات الأوان، إذ أعلنت الشرطة أن ” الأموال اختفت إلى الأبد”.

ويحمل هذا النوع من الغ. ـش اسم ” الاحتيال باسم الحب” أو ” الاحتيال باسم الرومانسية”، ويقع ضحية له الأشخاص المتقدمون في العمر على وجه الخصوص، وكانت دراسة بريطانية لجامعتي ليستر و وستمنستر في 2013 أظهرت أن عدد الاشخاص الذين وقعوا ض. ـحية لهذا النوع من الغش في بريطانيا وصل منذ 2007 وحتى تاريخ صدور الدراسة إلى 230 ألف شخص.

كما تم الإعلان عن حدوث العديد من هذه الحالات أيضا في ألمانيا، ويدعي المحتالون من الرجال في هذه الجر. ائم أنهم مهندسون أو مهندسون معماريون أو إنشائيون في مجال صناعة النفط أو جنود أمريكيون. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

إغلاق