دراسة : الاستعانة بسماعات الواقع الافتراضي لتخفيف آلام الولادة !

في المرحلة الأولى من تجربة كبرى جديدة هدفها اختبار جدوى أجهزة الواقع الافتراضي على الحوامل أثناء الولادة بمستشفى Cedars Sinai في لوس أنجلوس، تبين أن وضع سماعات الواقع الافتراضي على رؤوس السيدات الحوامل هناك نجح في الحد من شعورهن بالقلق والألم سواء عند الولادة أو عند التعرض للإجهاض.

في حين وجدت دراسة أخرى أجراها فريق بحثي في جامعة كاليفورنيا أن السيدات اللاتي ارتدين سماعات الواقع الافتراضي لأكثر من 5 دقائق أثناء مرورهن بتجربة الإجهاض في فترة الثلاثة أشهر الأولى من الحمل شعروا في الواقع بقدر أقل من التوتر.

وجاءت هذه الدراسات، التي قُدِّمَت هذا الأسبوع في المؤتمر السنوي للكلية الأميركية لأمراض النساء، لتكون بمثابة خطوات بسيطة وهامة في نفس الوقت نحو نهج مختلف للغاية في التعامل مع الألم، القلق، الإثارة والخوف لدى النساء الحوامل.

وبحسب صحيفة “إيلاف”، كانت أولى تجارب الواقع الافتراضي التي تهدف لصرف الانتباه عن الألم قد بدأت في الظهور خلال السنوات القليلة الماضية، وكان الغرض الرئيسي منها هو معالجة الآلام والحروق الحادة. وعلى الرغم من الكلفة العالية لتلك الأجهزة، حيث يقدر سعر الجهاز الواحد بحوالي 700 دولار، إلا أن الفكرة سرعان ما بدأت تحظى بالاهتمام باعتبارها طريقة مميزة بالفعل لعلاج الآلام المزمنة بدلاً من المواد الأفيونية.

ونقلت بهذا السياق صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، عن دكتور ميليسا وونغ، التي قادت الاختبارات التي أجريت على سماعات الواقع الافتراضي أثناء الولادة بمستشفى Cedars Sinai، قولها “أنا عملية جداً، وأتَّبِع الطرق العلمية التي ترتكز على الأدلة مع كل شيء، وكنت أتعامل مع المسألة في البداية بعين الشك، لكن بالتجربة، بدأت أنظر للأمر بشكل مختلف، بعدما لاحظت أن النتائج جاءت ايجابية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها