ألمانيا : الشرطة تدرس إمكانية بدء تحقيق ضد طالبي لجوء بعد وفاة لاجئة في نزل لاجئين

بعد عملية شرطية موسعة في نزل لاجئين بولاية بافاريا جنوبي ألمانيا على خلفية مقتل سيدة هناك، تدرس الشرطة الألمانية حاليا إمكانية بدء تحقيق ضد طالبي لجوء كانوا بالنزل.

يُذكر أن الشرطة الألمانية جنوبي البلاد شنت حملة أمنية كبيرة السبت على نزل اللاجئين بمدينة رجنسبورج الألمانية عقب وفاة امرأة نيجيرية به -31 عاما-.

وقد تصاعد الأمر إلى نزاعات بين أفراد الأمن وسكان النزل المعروف باسم “مركز مرساة”، وتحدثت الشرطة عن “أعمال شغب” من قبل 40 إلى 50 لاجئا.

ويتردد أنه تم إلقاء زجاجات وحجارة على أفراد شرطة.

وقالت متحدثة باسم الشرطة اليوم الاثنين إنه يتم حاليا تقييم مقاطع الفيديو التي تم تسجيلها للعملية الشرطية.

وبحسب بيانات القوات، كان سكان النزل منفعلين عاطفيا بعد العثور على جثة لدرجة أنهم أعاقوا تنفيذ العملية الشرطية.

ولم يتضح حتى الآن كيفية وفاة السيدة داخل النزل.

وكانت الشرطة أعلنت في وقت سابق أنه ليس هناك أية إشارات على وقوع جريمة.

ولا يزال الادعاء العام بالمدينة يدرس حاليا إذا ما كان لابد من تشريح الجثة أم لا، بحسب رئاسة الشرطة بمدينة رجنسبورج. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.