عشرات الضحايا و الجرحى في استمرار للقصف الروسي النظام بإدلب و حماة .. و البراميل المتفجرة تعود بكثافة ( فيديو )

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مواطنين بينهم طفلة من مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي استشهدوا متأثرين بجراح أُصيبا بها جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في المدينة مغيب شمس الثلاثاء ليرتفع إلى 9 عدد الشهداء المدنيين الذين قضوا جراء قصف الطائرات الحربية والمروحية وقصف قوات النظام على مناطق الهدنة الروسية – التركية في اليوم الـ 15 من التصعيد الأعنف على الإطلاق.

والضحايا هم 7 مواطنين بينهم طفلة جراء قصف الطائرات الحربية التابعة للنظام على مناطق في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، ومواطن جراء قصف الطائرات الحربية التابعة للنظام لمناطق في بلدة حيش بريف إدلب الجنوبي، ومواطن آخر جراء قصف الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة لمناطق في قرية شهرناز في ريف حماة الشمالي الغربي.

وألقى الطيران المروحي (142) برميل متفجر على مناطق في ريفي حماة وإدلب بالإضافة لجبال الساحل، وهي 35 على محور كبانة ضمن جبل الأكراد، و28 على بلدة الهبيط جنوب إدلب، 19 على الحويز والحويجة، و14 على حيش، و10 براميل على ترملا، و6 على بعربو و6 على خان شيخون ، وبرميلين لكل من (الفقيع وركايا وحورتا والحويجة ودير سنبل وعابدين وفليفل ومدايا وكفرزيتا وكفرعين وشهرناز).

ووثق المرصد السوري (56) غارة جوية شنتها طائرات النظام الحربية منذُ ما بعد منتصف الليل وحتى اللحظة، وهي 14 على كبانة بجبل الأكراد، و11 على الهبيط وأطرافها ومحيطها، و10 غارات جوية على الحويز والحويجة، و7 على خان شيخون وأطرافها، و4 على حيش و3 على ترملا، وغارتين لكل من جسر الشغور والقصابية وجبالا و قليدين و أطراف كفرسجنة.

كذلك فتحت الطائرات الحربية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حاس وحيش واللطامنة والتح وسراقب، كما نفذت طائرات الضامن الروسي اليوم الثلاثاء أكثر من (14) غارات جوية، وهي 8 غارات على ترملا، وغارتين على قرية أم نير وغارتين اثنتين على جسر الشغور و قرية قرة جرن.

ومع تسجيل المزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى 138 مدنياً، عدد الذين قتلوا منذ بدء التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة خفض التصعيد في الـ 30 من شهر نيسان الفائت، وحتى الثلاثاء، وهم (138) مدني بينهم 22 طفل و30 مواطنة ممن قتلتهم طائرات النظام والضامن الروسي بالإضافة للقصف والاستهدافات البرية.

مواضيع متعلقة

المرصد : الفصائل المعارضة ترتكب مجزرة بقصف هذه المناطق في حلب

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. جاء الدور يامساكين قاتلتم الدولة الإسلامية وانهكتموها نيابة عن العالم اجمع بأرخص الأسعار وصدقتموهم وصدقتم المصلحجي اردوغان والان تذبحون ولا منجي لكم ولا نصير، والله أشعر بالحزن على الضعفاء اما الفصائل المسلحة فلا رحمة بقلبي عليهم، قاتلتم الدولة الإسلامية وقبضتو واليوم جاء الحساب، اما الخائن الجولاني فلن يجد من يرد على هاتفو وليس له طريق الا طريق فضل شاكر ولكن لا أظن احد يريده زرعتم بذور الخيانه احصدوها الان، اللهم ارحم ضعفائنا ولا حول ولا قوة الا بالله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.