وزير الخارجية التركي : النظام السوري لم يهاجم نقاط المراقبة التركية .. و يجب عليه التوقف عن مهاجمة إدلب

قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء، إن عدوانية النظام السوري على الأرض من شأنها أن تفسد كل شيء متعلق بحل الأزمة، معتبرا أنه من الضروري أن يوقف النظام الهجمات على إدلب.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها تشاووش أوغلو، بالعاصمة التركية أنقرة، تطرق خلالها إلى الاتصال الهاتفي بين الرئيس رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وأوضح تشاووش أوغلو أن الرئيس أردوغان وبوتين اتفقا على عقد اجتماع لمجموعة العمل المعنية بإدلب، في أقرب وقت ممكن، وأنهم كثّفوا إجراءاتهم في هذا الصدد.

وتابع: “يجب أولًا أن يتغير الموقف العدواني للنظام، وأن يوقف هجماته” في إدلب، محذّرا من أن “عدوانية النظام على الأرض من شأنها أن تفسد كل شيء، في ظل الحديث عن العملية السياسية، والمسافة الكبيرة التي قطعت في تشكيل اللجنة الدستورية”.

ويفترض أن تتألف اللجنة الدستورية من 150 شخصا، يعين النظام والمعارضة الثلثين بحيث تسمي كل جهة 50 شخصا، أما الثلث الأخير، فيختاره المبعوث الأممي إلى سوريا، من المثقفين ومندوبي منظمات من المجتمع المدني السوري.

وأكد تشاووش أوغلو أن موقف تركيا واضح حيال ضرورة وقف هجمات النظام السوري، وأن لضامنيه الروس والإيرانيين مسؤوليات في هذا الصدد.

وأضاف: “ليس هناك هجوم على نقاط المراقبة التركية، وليس لدينا مشكلة في هذا الموضوع، لكن لدينا هواجس، قد يحصل أي شيء في أي وقت ونسعى من أجل وقف الهجمات”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. اخخخخخ يول اخ بس لو ابن هالحرام بوتن يغسل ايدو منك ليوم واحد والله الجيش التركي راح يهد قصورك على راسك وراس عيلتك وكل طائفتك يانذل بس في مثل يقول كلب الامير امير

    1. خير لك الصوم عن الغباء من الصوم عن الطعام ! يقول لك بالفم الملآن اقتلوا المدنيين و الابرياء و عملائنا الكلاب و لكن لا تقتربوا من جنودنا ! و لكن الكل يتوب عن ذنوبه الا من اتخذ لحس الاحذية ذنبا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.