ميركل تعلق على أنباء توليها منصباً أوروبياً بعد انتهاء ولايتها في ألمانيا

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس إنها لن تشغل أي منصب سياسي بعد انتهاء ولايتها الرابعة، مبددة بذلك التكهنات حول توليها منصباً كبيراً في الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي مشترك في برلين مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روته: “أنا غير جاهزة لأي منصب سياسي آخر، أياً كان مكانه، ولا حتى في أوروبا”.

وأشارت ميركل إلى أن عباراتها بهذا الشأن التي صرحت بها العام الماضي عندما أعلنت انسحابها من الترشح مجدداً للمستشارية بعد عام 2021 لا تزال سارية.

وكانت ميركل قد صرحت في مقابلة مع صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ”، نشرتها الصحيفة الخميس، أنها ستبذل مستقبلاً المزيد من الجهد من أجل أوروبا، وقالت: “الكثيرون قلقون بشأن أوروبا. أنا أيضاً. هذا ما يجعل مزيداً من الشعور بالمسؤولية ينشأ لديَّ و يدفعني للانشغال مع آخرين بمصير أوروبا”.

وأوضحت ميركل: “قمت بهذه المقابلة بصفتي مستشارة اتحادية ألمانية واعتقد أن من الصواب أن أعزز نوعاً ما جهودي بصفتي مستشارة اتحادية ألمانية لصالح أوروبا تتسم بالعمل بكامل طاقتها – بدلاً من عدم فعل أي شيء – في ظل الوضع الذي لدينا حالياً وفي ظل الاستقطاب”.

وغالباً ما يُطرح اسم ميركل كخليفة محتملة لرئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، حيث يعتقد البعض أنها تستطيع كوسيطة الاستفادة من خبرتها الواسعة في الحكم. (DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.