واحدة من أشهر القضايا في السويد .. توجيه اتهامات بالاعتد. اء و الاستغلال الجن. ـسي لأعضاء جماعة دينية مسيحية سابقة

وجه القضاء السويدي إلى ثلاثة أشخاص أعضاء في جماعة دينية مسيحية سابقة تهماً بالاعت. ـداء والاستغلال الجن. ـسي بحق “رعاة” آخرين في ذات الجماعة، التي تم حلها العام الماضي، في قضية اعتبرت إحدى أشهر القضايا في السويد.

وبحسب ما ذكرت شبكة “الكومبس” السويدية، فقد اتهم الأشخاص الثلاثة، وهم رعاة في ما يعرف بجماعة كنيسة العنصرة ببلدة كنوتبي، الواقعة شمال أوبسالا بهذه الممارسات بحق 8 أعضاء في الجماعة نفسها، خلال السنوات ما بين 2015 و2018.

ومن بين هؤلاء المتهمين العضوة، أوسا فالداو، التي كانت تعرف باسم “عروس المسيح” وهي إحدى أبرز أعضاء الجماعة.

وكانت الجماعة التي تم حلها العام الماضي، محور قضية ق. ـتل معروفة هزت السويد منذ 15 عاماً، والتي أدين فيها راعي الكنيسة بتحريض جليسة أطفال عائلته لق. ـتل زوجته في عام 2004 في بلدة كنوتبي.

وتتعلق لائحة الاتهام الأخيرة، التي أعلنت الأربعاء، بارتكاب جر. ائم على مدى السنوات الثلاث الماضية، أي بعد حوالي عقد من جر. يمة الق. ـتل تلك، حيث يزعم المدعون أن الجماعة كانت تتميز بثقافة العقاب، إذ استخدمت العن. ـف والإكراه وكذلك الدين كأدوات للسيطرة على اتباعهم.

وينكر اثنان من المتهمين التهم الموجهة لهما، وفق ما ذكر المصدر ذاته.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.