أوروبا تجدد العقوبات على نظام بشار الأسد و تحذف أسماء 5 أشخاص من القائمة

قرر الاتحاد الأوروبي تمديد العقوبات حتى يونيو عام 2020 بحق أشخاص وكيانات مرتبطة بنظام بشار الأسد، بسبب “تورطهم في القمع العن. ـيف للمدنيين في سوريا”.

وجاء في بيان صدر عن مجلس أوروبا: “تماشيا مع استراتيجية الاتحاد الأوروبي بشأن سوريا، قرر الاتحاد الأوروبي الحفاظ على تدابيره التقييدية ضد النظام السوري ومؤيديه، حتى 1 يونيو عام 2020، حيث لا يزال قمع المدنيين مستمرا”.

وأضاف البيان: “كما أزال المجلس 5 أشخاص متوفين من القائمة، وكذلك كيانا واحدا لم يعد له وجود، وكيانا واحدا آخر لم تعد هناك أسباب لإبقائه تحت التدابير التقييدية”.

وتضم القائمة الآن 270 شخصا و70 كيانا مستهدفين من خلال حظر السفر وتجميد الأصول، لكونهم “مسؤولين عن القمع العن. ـيف ضد السكان المدنيين في سوريا، والذين يستفيدون من النظام أو يدعمونه، أو يرتبطون بهؤلاء الأشخاص أو الكيانات”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. من هم من تم حذفهم بالتأكيد هم من سماسرة قروض اعادة الاعمار و مافياته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.