أسر ضابط و تدمير العديد من الآليات .. حماة : الحر و النصرة يتقدمان على حساب قوات النظام في هذه المناطق

تحدث ناشطون ميدانيون في أرياف إدلب وحماة، عن مواصلة فصائل الجيش الحر وجبهة النصرة (هيئة تحرير الشام) تقدمها في الهجوم المعاكس الذي شنته على ميليشيات بشار الأسد، بالتزامن مع تجديد روسيا حديثها عن تعرض قاعدة حميميم للقصف.

وبعد ليلة ثلاثاء حافلة، أكد الناشطون أن الفصائل بسطت سيطرتها على كفرنبودة بشكل شبه كامل، إلى جانب الشيخ ادريس والحميرات وتل هواش، في ريف حماة، قبل أن تبدأ بالتقدم إلى مناطق أخرى على رأسها الكركات والمستريحة.

وشهدت المعركة الجديدة عودة ناجحة لصواريخ تاو والصواريخ المضادة للدبابات، وتم تسجيل تدمير عدد من العربات والدبابات النظامية، على الجبهات المذكورة، في حين واصلت الطائرات النظامية، المروحية والحربية، قصفها للمناطق المدنية، وكانت آخر مجاز. رها في معرة النعمان، الثلاثاء، حيث أدى القصف لاستشهاد وإصا. بة العشرات.

وتداول ناشطون مقطعاً مصوراً يظهر من قالوا إنه “العقيد عبد الكريم سليمان” الذي تم أسره في كفرنبودة”، وبحسب صورة قديمة له فإنه من القياديين التابعين لسهيل الحسن.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الروسية إن “مسلحي هيئة تحرير الشام استهدفوا قاعدة حميميم اليوم ب 17 قذيفة انطلاقاً من إدلب”.

متابعات 

#الجزيرة: 4 قت. ـلى في غارة لطائرات النظام على محطة تجمع النقل العام في مدينة سراقب بريف #إدلب

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. الله حي الرجال حاولو تمسكوا هل الارنب النمر الوردي الك ر ابن الك ر وتقاعدو على واحد اصلي يلي مو الطيران الهمجي تبع الحيوا ن ذيل الكل ب مابيتقدم سنتمتر.

  2. ادلب ستكون نهايتكم قلتها لكم سابقا وااكدها لكم الان ايها الكلاب والقادم سيكون اعظم مع قدوم الستينغر مضاد الطيران المحمول على الكتف الى جانب التاو المضاد للدروع الذي جعل من كلاب الاسد وروسيا مشاوي واعتقد ان المعارضه الان قد وحدت كلمتها واصبحت قوة عسكريه ضخمه ومنظمه بشكل جيد اذا الانتصار واسقاط النظام وطرد روسيا اصبح قريبا جدا