مكسيم خليل : لن أعود إلى سوريا و لن أشارك في الدراما السورية إلا إذا

قال الممثل السوري “مكسيم خليل” إن الدراما السورية هي التي هجرته، وليس هو من هجرها.

جاء ذلك في تصريح أدلى به لصحيفة “الأخبار” اللبنانية، الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي عن مسلسل “صانع الأحلام” الذي يلعب فيه دور البطولة.

وأضاف خليل، رداً على سؤال الصحيفة: “قد يكون تعبير الهجرة غير دقيق. لكن في العموم لا يمكنني المشاركة في دراما لا تتحدّث عن الواقع في سوريا بكل صدق وأمانة، على المشاريع أن تقول الحقيقة كما هي لا نقل وجهة نظر طرف واحد فقط”.

وتابع: “أنا أتحدّث هنا عن الدراما التي تعالج الواقع في سوريا، لذلك على تلك المشاريع أن تواجه الحقائق وما يُسمى بالعطل الحقيقي وتقدّمه للناس”.

وأكمل: “لا أعتب على الدراما السورية لأنني أصلاً لا أعيش في وطني!”.

وختم لدى سؤاله عن موعد عودته إلى سوريا والدراما السورية، بالقول: “لن أعود إلى سوريا ولا إلى المشاريع، لن أرجع إلى تلك الدراما التي تصوّر في بلدي، لن أعود إلا إذا إستطعت قول ما أريد قوله في الدراما وغيرها، وما يمكنني قوله على الشاشات السورية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫10 تعليقات

  1. عالقليلة خود أمك من سوريا وهي في المصح. الله ما راح يوفقك لأنه الجنه تحت أقدام الأمهات.

  2. انا ما بصدق هيك ناس
    لان الي مافيه خير لابوه مستحيل يكون فيه خير لبلدو أو لثورة يدعي الانضمام لها
    طبعا للي ما بيعرف مكسيم حط أبوه بمأوى العجزة …

    1. لو كان عندك القدرة المالية لحطيت حالك كمان بالمأوى.
      المأوى يعني في ناس بتسهر وتشتغل لخدمتك و خدمة ابوك.
      المأوى يعني حياة اجتماعية.
      المأوى يعني انك بأمان.
      بس للمايطال العنب يقول عنه حامض.

  3. زلمة ومن ضهر زلمة
    قليل الرجال يلي مثلك، احلا زلمة ، الله يحميك ويرد عنك اولااد الحرام .

  4. ارجل زلمة …… صرمايتك ب الاستاذ الفنان زهير رمضان بتاع الكرنييه

  5. الحق حق والفنان مكسيم خليل معه كل الحق يعني بلادنا جميله ونحبها ولكن لاتامن العيش فيها ولا تستطيع ان تتنفس هواء لطيفا نقيا لانها تلوثت كل البيئة فيها .انا ادعوا الله ان تستعاد سوريا نظيفة معقمة من كل الملوثات الفيروسية سواء على الصعيد الامني او الطائفي …وان تعود سوريا ام الجميع .

  6. لك لطيزي إن رجعت ولا عمرك مارجعت ناقصنا زبالين قصدي فنانين