أردوغان : الوضع المحبط للعالم الإسلامي سببه المسلمون في المقام الأول

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، إنه إذا لم يتولّ المسلمون حماية أُخوّتهم، فإن لا أحد غيرهم سيفعل ذلك نيابة عنهم، وإن العالم الإسلامي متعطش للسلام والهدوء والسكينة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي خلال مأدبة إفطار أقامها في القصر الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بمشاركة عاملين في قطاع الصحة.

وقال أردوغان: “على المسلمين أن يعلموا جيدًا، أنهم إذا لم يقوموا بحماية أُخوّتهم، التي تمتد لـ1400 عام، فإن لا أحد غيرهم سيفعل ذلك نيابة عنهم”، وأضاف أن “العالم الإسلامي متعطش إلى السلام والهدوء والسكينة”.

وتابع أنّ “الوضع المحبط للعالم الإسلامي سببه المسلمون في المقام الأول”.

وأشار إلى أن “الطغاة كما هو الحال في سوريا، يحوّلون بلدانهم إلى كومة من الحطام، ويضربون عرض الحائط بالقوانين والأخلاق لحماية عروشهم”.

وقال “إذا كان الأشخاص الذين يصومون معًا، ويتجهون إلى القبلة نفسها 5 مرات في اليوم عند أدائهم الصلاة، ويؤمنون بنفس الخالق والكتاب المقدس، يقدمون على قتل بعضهم البعض بغلّ، فهذا يعني أن هنالك شيء خطأ يحدث”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. الإسلام والعلمانية برأة منك يا حرباء. تكون مسلماً عندما تشاء وعلماني اذا دعت الحاجة او كلاهما معاً حسب الظروف السياسية. ومن غير النظام الرئاسي على هوا مقاسه غيرك يا منافق وتتكلم عن الحكام وتمسكهم بالسلطة. لا فرق بينك وبين الطغاة غير لون جلدك المتحول حسب مصالحك الشخصية السياسية يا أيها الحرباء

  2. عند جد .. انا كل فكري انو سببه الكفار والاستعمار والامبريالية والرأسمالية والشيوعية .. لانو شيوخ الحيض والنفاس هيك قالوا.
    طلعوا الاسلام مسؤولين عن كل المشاكل بالعالم الاسلامي .
    ومسؤولين ايضا عن بعض المشاكل في العالم الغير اسلامي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.