فقد يده جراء القص. ـف .. لاجئ سوري يبدأ حياة جديدة في ألمانيا و يتحدث عن تجربته

تمكن السوري فادي السعيد، من العودة إلى سوق العمل في أحد المقاهي في ألمانيا، على الرغم من أنه فقد يده اليمنى، بهجـ. وم صار. وخي في سوريا.

وقال موقع “swr“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الشاب السوري، البالغ من العمر 27 عامًا، حصل عن طريق مؤسسة غير ربحية، على وظيفة في مقهى “ساموكا”، في مكتبة المدينة، كما حصل على عقد عمل.

كما حصل السوري الشاب من سارا ساهان، المدير الإداري لمدرسة فوكاس للغات في ميرجيلشتيتن، على دورة لغة مجانية في اللغة الألمانية.

وقال الشاب السوري: “اللغة الألمانية ما تزال صعبة بالنسبة لي”.

ووصل الشاب، الذي ينحدر من مدينة إدلب، إلى جيرستيتن منذ ثلاث سنوات كلاجئ، وعندما يتحدث فادي عن الهجـ. وم الذي أفقده يده اليمنى، يكافح من أجل أيجاد الكلمات ليعبر عن شعوره، ليس فقط بسبب نقص المهارات اللغوية الألمانية عنده، ولكن قبل كل شيء بسبب التجربة المؤ. لمة التي عاشها.

عندما أصاب الصار. وخ منزل فادي، كان هو وشقيقه في المنزل، مما أدى الي وفـ. ـاة شقيقه البالغ من العمر 30 عامًا، وظل فادي مصا. بًا بجر. وح خطيرة، وبعد أربعة أشهر من الحادث، قرر الفرار من وطنه.

بسبب إعا. قاته الجسدية، تم قبوله في مقهى “ساموكا” ليعمل في المطبخ، وكذلك في الخدمة وفي البار، وتقول مديرة المقهي: “يحب فادي العمل ويمكن توظيفه في كل مكان”.

يقول فادي: “كنت أعمل كتاجر سيارات في سوريا، وكان لدي سيارة أجرة أعمل عليها”، لكنه يستمتع أيضًا بالعمل في المطبخ في ألمانيا، ويقول: “أريد حقًا أن أعمل، في أي مكان”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق