محكمة أمريكية تحكم بسجن رجل تزوج من ابنته

أصدرت محكمة أمريكية حكما بالسجن لمدة عامين على رجل تزوج من ابنته، و مارس الجنس معها.

وتعد هذه أشد عقوبة كان بوسع القضاء فرضها على المواطن المقيم في ولاية نبراسكا، ترافيس فيلدغروف، (40 عاما) بتهمة سفاح المحارم.

وأوضحت الشرطة أن فيلدغروف وابنته سامانثا كيرشنر (21 عاما) التقيا لأول مرة قبل ثلاث سنوات فقط، بعد أن علمت الفتاة من والدتها اسم أبيها.

لكن في سبتمبر الماضي، حسب المحققين، تحولت العلاقات بين الرجل وابنته إلى قصة غرامية، وتزوجا مطلع أكتوبر.

واعترفت الفتاة في أبريل الماضي بممارستها الجنس مع والدها، وتمت إدانتها بالتهمة نفسها.

وحسب صحيفة The Omaha World-Herald، فقد أكدت سامانثا للمحققين أن هذه العلاقة جاءت بمبادرة منها بعد مراهنة بينها وأختها غير الشقيقة بشأن من منهما ستمارس الجنس أولا مع والدهما.

ولم يحتج فيلدغروف المعتقل منذ يناير الماضي على الحكم القضائي الذي يقضي أيضا بخضوعه للرقابة خلال عام بعد الإفراج عنه.

ولا يزال الرجل يواجه اتهامات إضافية في قضية أخرى. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق