هل تشجع السلطات السوريين على العودة ؟ .. ألمانيا : الكشف عن عدد المستفيدين من برنامج ” العودة الطوعية ” و تكلفته و الجنسيات الأكثر استفادة منه

لتحفيز طالبي اللجوء المرفوضين على العودة إلى أوطانهم، تدفع الحكومة الفيدرالية الألمانية لهم مبالغ مالية، لكن بعضاً ممن حصلوا على هذه المبالغ وعادوا إلى أوطانهم، عادوا مجدداً إلى ألمانيا.

وقالت قناة “إن تي فاو” التلفزيونية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن أكثر من 100 ألف طالب لجوء مرفوض تلقوا أموالاً لمغادرة ألمانيا، منذ عام 2014، ومن بين هؤلاء عاد 2% إلى ألمانيا بعد عودتهم إلى بلدانهم الأصلية، وتقدموا بطلبات لجوء جديدة، وذلك بحسب ما جاء في رد الحكومة الفيدرالية على طلب من المجموعة البرلمانية للحزب الديموقراطي الحر.

وبحسب رد الحكومة الفيدرالية، فإنه “بين عامي 2017 و2019، عاد 2506 شخصًا من بين 102761 من طالبي اللجوء المرفوضين، الذين تلقوا أموالاً وغادروا ألمانيا، عادوا إليها مجدداً وتقدموا بطلبات لجوء جديدة”.

وجاء في رد الحكومة الفيدرالية أيضاً، أنه في نفس الفترة المذكورة سابقاً، فإن بعض طالبي اللجوء المرفوضين والمغادرين ألمانيا طوعاً، عادوا إلى ألمانيا عن طريق “لم شمل الأسر” أو “تأشيرات دراسية” أو “عقود عمل”.

وأشار رد الحكومة إلى أن معظم طالبي اللجوء المرفوضين، والذين استفادوا من برنامج الولايات الاتحادية الألمانية “العودة الطوعية”، في العام الماضي، منحدرون من دول شرق وجنوب شرق أوروبا( الألبان على رأس القائمة، بواقع 1345 شخصاً، ثم الصرب، 1088 شخصاً، ثم جورجيا وروسيا ومقدونيا الشمالية والعراق).

ومن ناحية أخرى، لم يستفد إلا القليل جداً من طالبي اللجوء المرفوضين من أفغانستان وتركيا من برنامج العودة الطوعية.

جدير بالذكر أن المبلغ الذي يقدمه برنامج العودة الطوعية يبنى على دراسة كل طلب على حدة، ويعتمد على بلد المنشأ وعمر المتقدمين.

وذكرت القناة أن السلطات الفيدرالية الألمانية لا تشجع المواطنين السوريين على برنامج العودة الطوعية، لكن لأي شخص الحق بطلب مساعدة مالية للعودة، ويمكنه الحصول عليها.

أما بالنسبة للمنظمة الدولية للهجرة، فهي لا تدعم العودة إلى سوريا بسبب الوضع الأمني ​​السيئ فيها.

ويمكن لكل أجنبي الحصول على أموال برنامج العودة الطوعية، مرةً واحدةً فقط، وإذا حصل عليها وغادر ثم عاد إلى ألمانيا بعد ذلك، فيجب عليه إرجاع الأموال التي تلقاها.

ومنذ بداية عام 2017 حتى نهاية نيسان 2019، أُعيدت حوالي 83 ألف يورو للدولة الألمانية بموجب القاعدة السابقة، بحسب بيانات وزارة الداخلية الفيدرالية.

وفي عام 2018، تم إنفاق حوالي 9.5 مليون يورو على برنامج العودة الطوعية، كما أنفقت ألمانيا حوالي 19.75 مليون يورو على برنامج “مساعدة البداية + Starthilfe Plus”، الذي يمنح مزايا إضافية للعائدين إلى بعض البلدان طوعاً، منها على سبيل المثال تمويل السكن في المرحلة الأولية من العودة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.