سويسرا : صدور الحكم النهائي بحق سورية فرت بولديها من زوجها الذي رفع دعوى مطالباً باستعادة الأطفال

رفضت محكمة برن العليا، إعادة طفلين سوريين لوالدهم، بعدما فرت بهم والدتهم إلى سويسرا.

وقالت صحيفة “تونر تاغبلات” السويسرية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن العام الماضي شهد نشر تقارير عن مصير السورية (ر.أ)، التي هربت من وطنها إلى دولة في شمال أوروبا في عام 2015، كعملية للم شمل الأسرة، حيث قيل إنها تعرضت للإيذاء من قبل زوجها، لدرجة أنها أقدمت على الهروب، باعتباره المخرج الوحيد لما كانت فيه.

وهربت الزوجة مع طفليها (13 سنة و10 سنوات) إلى سويسرا، وهبطت في مركز العبور في هوتدريش.

وتقدم زوج السيدة بطلب لإعادة الطفلين الصغيرين، حيث اعتمد على اتفاقية لاهاي بشأن اختطاف الأطفال، وهذا يضمن إعادة الأطفال المختطفين داخل البلد التي كانوا فيها، إذا حكمت المحكمة لصالحه.

وتم البدء في البت والتحقيق في القضية في محكمة كانتون برن العليا، وبعد سماع الأم والأب والطفل الأوسط، قررت المحكمة الآتي: بما أن كلاً من الأم والأطفال تعرضوا للصدمات النفسية والجسدية، ووجود احتمالية لتعرض الأطفال بشكل خاص لأضرار نفسية خطيرة في حالة إعادتهم، فسيُسمح للأطفال بالبقاء في سويسرا، وتم رفض طلب الأب.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.