صحيفة : الأفغان و الإيرانيون يستحوذون على المنازل في مدينة سورية .. و الحكومة السورية تدعو المدنيين النازحين للعودة والوقوف في وجههم !

قالت صحيفة “البيان” الإماراتية، إن مصادر محلية في مدينة البوكمال أكدت لها أن النفوذ الإيراني في دير الزور بدأ يصطدم بالسيطرة الحكومية النظامية على مدن محافظة دير الزور.

وبحسب الصحيفة، فقد أشارت مصادر إلى حالة من التذمر والقلق من استمرار الميليشيات الإيرانية في المنطقة، خصوصاً بعد طرد تنظيم داعش بشكل كامل من المنطقة.

ونقلت عن رئيس سابق لبلدية البوكمال- فضل عدم الإفصاح عن اسمه- قوله إن “الصدام بين الدولة السورية والميليشيات الإيرانية يدور حول إدارة هذه المدينة وريفها، خصوصاً بعد انتهاء كل العمليات العسكرية في محافظة دير الزور”.

وذكر أن “الحكومة السورية تدعو المدنيين النازحين إلى العودة إلى منازلهم، من أجل تطبيع الحياة في المدينة، إلا أن ممارسات الميليشيات الإيرانية وعمليات الاستيلاء أحياناً وشراء البيوت أحياناً أخرى تحول دون طمأنة المدنيين وعودتهم إلى المدينة”.

وأشار إلى وجود جنسيات معظمها أفغانية وإيرانية سيطرت على منازل العديد من المدنيين المهجرين، ما دعا إلى تدخل الحكومة السورية لمحاولة إعادة هذه الممتلكات.

وأضافت الصحيفة: “الخلافات الإيرانية- السورية، سبقتها خلافات أخرى مع الحليف الروسي في حلب ومناطق الساحل السوري، وأصبح النفوذ الإيراني في سوريا محل قلق روسي، ومسألة متداولة على وسائل الإعلام الروسية”.

وتابعت: “كشفت صحيفة سفابودنايا براسا الروسية أن الخلاف بين الميليشيات الإيرانية والجيش السوري أفضى لحدوث معارك طاحنة في البوكمال، أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى، وأضافت أن الميليشيات الإيرانية تحاول إخفاء كل ما يتعلق بما جرى في المدينة، مبينة أن الصراع مع إيران بات على أكثر من جهة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. نظام الأسد مفصول تماما عن الواقع ضايع ومضوع لم يعي بعد انه دمر سوريا بشرا وحجرا واتى بكل حثالات ايران والروس ومعهم زعران وحثالات سوريا نظام يعتمد في ممارسة السلطة على الشبيحة والزعران واللصوص ليرهب ويرعب الشعب…سوريا محتلة يابجم عايشين بالمالكي وأبو رمانه بدمشق وكل الناس ع متضحك عليكن وانتوا ياازلام نظام الأسد الإرهابي الفاسد تتسببون بموت ابناء الشعب السوري من اجل ان تعيشوا بمستويات ليس من حقككم أن تكونوا فيها هل يمكن لكم أن تستفيقوا من أحلامكم الحرام وتوقفوا دائرة الدم والدمار…لم يعد هناك سوريا ولاشعب وازماتكم في اتساع.
    بالمناسبة لم يعد الأمر رحيل بشار أو النظام كما الماضي بداية الثورة لأن لا بشار ولانظامه وأزلامه لهم السلطة والسيادة ولا لديهم القدرة على ادارة البلد المحطم والشعب المنتهك انتم مجرد عصابة تعتاش على دماء الابرياء والسطو على ثروات شعب وبلد وليس لديكم قدرة إلا على استخدام العنف والقتل والتضحية باابناء الذين تحتالون عليهم بالوطنيات الفارغة والوعود الخلبية… بالنهاية لولا غباء الذين تركبون على ظهورهم تحت مسمى مؤيدين لكانت نهايتكم السجون والمحاكمات العادلة وهذا مايستحقه فعليا الأسد وجميع أعضاء نظامه ومسؤوليه .

  2. ايران .. سورية .. افغانستان .. كلو متل بعضو .. الفرق بالتخلف كتير ضئيل .. يعني مارح يتغيرشي كتير بسورية اذا صارت متل افغانستان.. مارح حدا يحس بالفرق غير بقصة اللغة ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.