الأمين السابق لبعث لبنان : سلطات دمشق راغبة بعودة مواطنيها إلى أرضهم للمساهمة بإعادة الإعمار

قال الأمين القطري السابق لحزب “البعث” ​ في لبنان، عاصم قانصو​، إن “سلطات دمشق راغبة بعودة مواطنيها إلى أرضهم بأسرع وقت ممكن، للمساهمة بإعادة الإعمار، خاصة أن 90 في المئة من الأراضي باتت آمنة”.

وزعم قانصو، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام لبنانية، إن “العدد الفعلي الذي يتوجب العمل على إعادته إلى ​سوريا​ هو نحو 800 ألف، باعتبار أن هناك 500 ألف سوري لطالما وُجدوا في ​لبنان​ للعمل”، مشيرًا إلى أن “الدولة في سوريا لم تتعاط يوماً مع ​النازحين​ كثقالات ترغب في إلقائهم في بلدان ​النزوح​، على العكس تماماً، هناك من السياسيين في لبنان وخارج لبنان من يستخدمون ورقة النزوح للضغط على الحكومة في سوريا”.

واستهجن قانصو “تحميل بعض المسؤولين اللبنانيين ​اللاجئين​ مسؤولية كل الأزمات التي يرزح تحتها لبنان، سواء ​أزمة الكهرباء​ أو المياه أو التلوث”، متسائلًا: “ألم تكن هذه الأزمات موجودة قبل العام 2011؟”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. هذا الحقير نسي أن نظامه الاجرامي هو سبب نزوحهم و مع ذلك أيها المجرم الحقير كيف لهؤلاء أن يعودوا و قد سلبتم أموالهم و دمرتم بيوتهم.

  2. عاصم قانصوه هذا الديناصور البعثي الفاسد … يردد أقوال بعثيي نظام الأسد الإرهابي الفاسد ويريد للسوريين المطرودين والهاربين من اجرام الأسد العودة ليقتلوا المعارض الصريح منهم ويستغلوا ويستعبدوا البقية في اعمار مادمروه على أكتاف المواطنيين وبأموالهم …يتذاكى هذا المتسلط البعثي الإرهابي المتخلف عاصم قانصوه.

  3. هذا الأجير كأن الوريث الوحيد لحزب البعث في لبنان
    نعتقد أن على جميع دول العالم إعلان حزب البعث كحزب ارهابي

  4. لأن مواطنيكم عبيد في مزرعتكم تهجرونهم عندما تريدون و تعيدوهم لكي يعملوا على بناء ما دمرتم عندما تريدون

  5. متى سينقرض هؤلاء الحشرات والصراصير الذين يعتبرون أنفسهم ساسة وزعماء في لبنان وعلى رأسهم بطل البيجاما الحمرا وصهره زعران باسبل

إغلاق