حقيقة خبر ” تركيا تطلب من الائتلاف التبليغ عن الموالين للنظام لترحيلهم إلى سوريا “

نفى رئيس الائتلاف السوري، أنس العبدة، ما أشيع حول توجيه تركيا طلباً للائتلاف، بتقديم أسماء الموالين للنظام في تركيا، ليتم ترحيلهم إلى مناطق سيطرة النظام في سوريا.

وقال عبدة، الخميس، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الائتلاف السابق، عبد الرحمن مصطفى، الذي تم تكليفه بتشكيل حكومة سورية مؤقتة جديدة: “أود أن أؤكد أننا كائتلاف لم يوجد أي تواصل رسمي معنا من قبل الأخوة الأتراك حول التبليغ عن أي شخص في تركيا”.

وأضاف، من مقر الائتلاف في ريف حلب: “يبدو أن هناك بعض الإشاعات، لكن كما تعلمون يبدو أنه الآن الإشاعة تعتبر هي الأساس، لكن لم يحدث حتى الآن أي تواصل رسمي من الجانب التركي حول هذه القضية، وبالتالي هي ليست صحيحة وليست دقيقة”.

وتم تناقل الخبر الكاذب صباح الخميس، وجاء فيه أن “الخارجية التركية تبلغ الائتلاف رسمياً بضرورة التبليغ عن اي شخص يظهر الموالاة لنظام الاسد لترحيله فوراً إلى مناطق النظام”.

ونسب الخبر لحساب شخصي يقول صاحبه إنه يعمل مراسلاً في قناة الجزيرة، ولقناة على تطبيق تليغرام بعنوان “تركيا بالعربي sh”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.