انتشار واسع لتغريدة تركية تتحدث عن الافتراضات الظالمة و الأحكام المسبقة التي يتعرض لها السوريون في تركيا

تناقلت صفحات وناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على نحو واسع، تغريدة لمسؤولة في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، تحدثت فيها عن الظلم الذي يتعرض له السوريون والأحكام المسبقة التي تطلق بحقهم.

وقالت جميلة تاشدمر، نائبة رئيس حزب العدالة والتنمية في ولاية دنزلي التركية في تغريدتها: “حين يحارب السوريون يقال عنهم إرهابيون، وحين يهربون يقال خائفون، وحين لا يعملون يقال إنهم غير مبالين ويضيعون وقتهم، وحين يعملون يتهمون بسرقة عملنا (عمل الأتراك)، إن تجولوا وهم جائعون يقال عنهم مشردون، وإن كانوا عكس ذلك يقال عنهم ممتلئون، إن استأجروا منازل يقال أغنياء، وإن جلسوا في الخيم يقال إنهم ليسوا بشراً، إن ارتدوا ملابس لائقة يشكك بكونهم لاجئين، وإن ارتدوا ملابس بالية يقال إنهم متسولون”.

وأرفقت تاشدمر تغريدتها بوسم “لا تقترب من أخي” وهو وسم أطلقه ناشطون أتراك رداً على الحملة الأخيرة التي طالت السوريين وأرفقت بمعلومات كاذبة عنهم في تركيا.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. اذا بقي شرف لهذه الامة (الخر…ية) فهي تركيا و شعبها، لانهم (الشعوب العربية الخ…ة) كحكامهم انجس من عليها، لذلك يحكمهم شحيبر و حفتر و القود العلوي و الاجرب الشيعي و المنشار العفن السني.

  2. الاتراك معادون لاي بنت محجبة و العدالة و التنمية لا يمكنه اجبار الاتراك على اي شيء – نجن يجب ان نتغير و نتعايش و الاتراك لا يحبون الحجاب فخلعته

    1. ليش خلعتي الحجاب يا بعد امك
      شو دخل هي بهي وبعدين نسبة المحجبات اكثر من نسبة المزلطات والأتراك شو بيحبو ما دخلنا احنا أهل كتاب

    2. اقنعتيني الصراحة هههههه
      بس حكيك غلط اصلا مليان بتركيا محجبات اتراك، انتي قصدك المانيا واوروبا اي اوروبا المحجبات الاوروبيين قليلين هون وقتها فيكي تقولي انو الاندماج بيقتضي خلع الحجاب مشان ما تضل غريبة عليهم ام بتركيا شلون؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.