حقيقة خبر ” ابتكار لتوليد الطاقة من رؤوس الرجال الصلع “

انتشر، الاثنين والثلاثاء، عبر مواقع إخبارية وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، خبر مفاده أنه تم الكشف عن “ابتكار لتوليد الطاقة من رؤوس الرجال الصلع”.

وجاء في الخبر أن “شركة إسبانية ناشئة، أطلقت بالتعاون مع جامعة فالنسيا التقنية، مشروع تكنولوجيا غريبة من نوعها يمكن من خلالها توظيف الصلع لدى الرجال من أجل توليد طاقة متجددة باستخدام أشعة الشمس”.

وزُعم أن التكنولوجيا الجديدة “تم اختبارها على 42 رجلا وحققت نتائج فاقت التوقعات، وأعلنت الشركة الإسبانية أن نظام التشغيل سيكون متاحا لعرضه للبيع في صيف العام الحالي 2019”.

وتتطلب الطريقة المزعومة “زراعة شريحة صغيرة في الرأس، من خلال إجراء عملية جراحية بسيطة، من أجل التمكن من تحويل أشعة الشمس الساقطة على الرأس إلى طاقة”.

وباطلاع عكس السير على مصدر الخبر (موقع thereisnews.com)، تبين أنه موقع ساخر ينشر أخباراً غير حقيقية.

وقد كتب الموقع على صفحته الرئيسية “Not real, but soo funny” أي “غير حقيقي ولكن مضحك جداً”.

كما ورد في الخبر ذاته معلومة منسوبة لموقع مجلة “Innovators”، وجاء فيها أن “الرؤوس الصلعاء تعمل بشكل أكثر كفاءة من ألواح الطاقة الشمسية”.

وبالاطلاع على الخبر الذي نشرته المجلة عبر موقعها، يظهر أن نشره تم بتاريخ الأول من نيسان 2018 (كذبة نيسان)، وجميع المعلومات الواردة فيه لا وجود لها (اسم المعهد والبحث والدكتور).

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.