القصة من الداخل : طلاق الأميرة هيا .. و أمراء الخليج عالقون بين عالمين

نشرت “ديلي تليغراف” البريطانية تقريراً للصحفي بيتر ستانفورد بعنوان “القصة من الداخل: طلاق الأميرة هيا وأمراء الخليج عالقون بين عالمين”.

ويقول ستانفورد إن الأميرة هيا زوجة الملياردير الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي كانت محط نظر الكثيرين على أنها تغير الصورة النمطية للمرأة في الشرق الأوسط، لكنها مؤخرا فرت من الإمارة الخليجية إلى لندن عبر ألمانيا وفي طريقها للحصول على الطلاق في ساحات المحكمة العليا البريطانية التي من المنتظر أن تفصل بينها وبين زوجها في النزاع على حضانة طفليهما.

ويشر الصحفي إلى الأقاويل التي تتردد بشأن حديث الأميرة عن أنها تخشى على حياتها وهو ما يلقي المزيد من الضوء على حياة أمراء الخليج الأثرياء الذين يزورون لندن بانتظام أو يقضون جزءا من حياتهم فيها.

ويضيف التقرير أن الأميرة، التي تصغر زوجها بثلاثة وعشرين عاما كاملة، تعيش حاليا في قصر تبلغ كلفته 85 مليون جنيه استرليني في قلب لندن ويجاورها الكثير من الأمراء والملوك مثل قصر العائلة المالكة السعودية وقصور الأثرياء الروس والهنود.

ويقول ستانفورد إن هؤلاء الأمراء عالقين بين تطلعاتهم المعتادة في أوطانهم والحريات والحياة المنفتحة التي يوفرها الغرب. (BBC)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. يعني اميرة انكليزية باسم عربتشي لا ناقة لنا و لا جمل لا بها و لا بالمتأنكلز زوجها.

  2. لقد لجأت الأميرة للقضاء الأجنبي لو وجدت قضاء ينصفها في دولة السعادة التي التقدتها بعد أن وضعت في مواقف اقل مايبقال فيها أنها محرجة لها وااعائلتين الحاكمين
    ولكن صلف شيوخ النفط والمال الحرام ظن أنه يستطيع
    بما يملكه من نفوذ بانه قادر على احتواء القضية
    لكنن وقع في المحظور حين تم تسريبات محاولات هروب ابنتي محمد بن راشد وتوريط الاميرة في لملمة القضية
    واكتشاف الاميرة حالة تحرش مع ابنتها البالغة أربعة عشر عاما
    لم يترك الها مجالا للبقاء زوجة لشيخ مريض سادي
    ومصاب بجنون العظمة
    الاميرة لم تصرح بشيء لوسائل الإعلام ولم يصدر عنها أي بيان
    رسمي . وهذا فتح الباب على مصراعيه لانتشار الشائعات حول الطرفين ولكن يبدوا أن كبرياء الشيخ وشعوره بأنه فوق القانون في بلاده والغرور المصاحب لجنون العظمة جعله يركب رأسه
    حين نشر قصيدته العلماء حول خيانة الأميرة
    والخوض في عرضها وإطلاق الذباب الالكتروني
    الخليجي .للنيل من الأميرة وشرفها العائلي
    مما دفع بعض العارفين فيما يجري في قصور شيوخ النفط والقحط والمال الحرام .في فتح الباب على مصراعيه لكشف المستور ونشر الفضائح التي كانت تجري تحت ستار من السرية
    وتحت حراسات شركات أمن خاصة لا احد يستطيع اختراقها الا من داخلها
    وهذا ماحصل في حالت الهروب الثلاثة
    ونجاح الاميرة به بها سيضع الكثير من الاسرا ر والملفات على طاولة تشريح محكمة لندن فهل سنرى بعض الر،س تتدحرج نتيجة لهذا الهروب

  3. الست هيا ذات الاصول اليهودية لايستطيع بدوي جاهل حجزها عن ممارسة خرية الدعارة اليهودية التي تنتمي اليها…

  4. منذ سنة تقريباً أشتريت قصراً في منطقة ليبراقريب من لندن وهو مجمع القصور ولكن نظام الأمني تشعر انك مقيد لذلك بعته وغادرت ليبرا لمنطقةآخرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.