معاقبة شرطي ألماني بسبب نشر فيديوهات معادية للسامية

أكد متحدث باسم المحكمة الابتدائية في مدينة ميونخ، جنوبي ألمانيا، الأربعاء، صدور أمر جزائي بحق شرطي من فرقة الدعم التابعة لشرطة المدينة بسبب فيديوهات معادية للسامية.

يأتي ذلك على خلفية انتشار المقاطع التي تحتوي على مواد معادية للسامية ويمينية متطرفة في مجموعة دردشة على الهاتف المحمول لشرطيين من ولاية بافاريا.

وأوضح المتحدث أن الأمر الجزائي صدر بعد إدانة الشرطي بالتحريض، مشيراً إلى أنه يجري التحقيق مع شرطيين آخرين.

ويُعْتَقَد أن الشرطي (28 عامًا) نشر مقطع فيديو اعتبرته المحكمة يمينياً متطرفاً ومعادياً للسامية، حيث يظهر المقطع طفلاً يبدو أنه ينتمي إلى عائلة يهودية أرثوذكسية، وفي خلفية المشهد رنين دائم لخزينة سوبرماركت، وذلك في إيحاء إلى ما كان النازيون يتهمون به اليهود بالجشع إلى المال.

ويقضي الأمر الجزائي بإلزام الشرطي بدفع ما يوزاي دخل 50 يوم عمل، بواقع 70 يورو لكل يوم، وسحب هاتفه المحمول، وفي حال رفض الشرطي القبول بهذه العقوبة، سيتم إحالة الواقعة إلى القضاء.

وحظيت الواقعة باهتمام كبير إثر كشف النقاب عنها قبل أكثر من أربعة أشهر، حيث كان العديد من أفراد الشرطة تبادلوا عبر الهاتف والإنترنت، صوراً وفيديوهات، بعضها به محتويات معادية للسامية.

وفي أعقاب ذلك، تم وقف 15 شرطياً عن العمل.

وبحسب الشواهد السابقة في القضية، وصل عدد المشاركين في هذه المجموعة إلى بضع وثلاثين شرطياً، منهم عاملون حاليون وسابقون في فرقة الدعم التي تتولى المسؤولية عن تأمين فعاليات تشمل المظاهرات ومباريات كرة القدم. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.