من عملهم أم على راتب التقاعد أم بمساعدة معيل آخر ؟ .. مكتب الإحصاء يكشف كيف يعيش مواطنو ألمانيا و نسبة كل شريحة منهم

ذكر مكتب الإحصاء الألماني، الخميس، أن عدد الألمان الذين يعيشون من عمل يدهم أقل من نصف مواطني ألمانيا.

ووفقاً للنتائج الأخيرة للإحصاء السكاني المصغر الذي أجري عام 2018، فإن دخل 47% من السكان في ألمانيا العام الماضي كان من مهنتهم، في الأغلب.

وأوضح المكتب، ومقره مدينة فيسبادن وسط ألمانيا، أن 22% من السكان في ألمانيا يعيشون على أجور التقاعد، وأن 24% يعيشون مع عائل آخر.

ويعيش نحو 7% من السكان في ألمانيا على المساعدات الاجتماعية التي توفرها الدولة، في حين أن قرابة 1% يعتمدون على العائدات التي تدرها ثروتهم.

ولكن نسبة المزاولين للمهن ارتفع، في الغالب، وفقاً للمكتب الاتحادي للإحصاء، حيث كانت نسبة الألمان الذي يعيشون، غالباً، على دخلهم من عملهم نحو 41% عام 2000، وكان نحو 30% من السكان يعيشون على هبات من ذويهم.

وأوضح خبراء المكتب أنه وبسبب تفاوت تركيبة الأعمار في ألمانيا، فإن عدد من يعيشون على أجور التقاعد في مناطق شرق ألمانيا يبلغ 27% من السكان، مقابل 21% في مناطق غرب ألمانيا.

ووفقاً للبيانات، فإن هامبورغ هي المدينة الألمانية صاحبة النسبة الأكبر من العاملين، في حين أن ولاية بافاريا هي الولاية صاحبة الأقل نسبة في الحاصلين على المخصصات الاجتماعية. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. يعني 7% من الالمان يعيشون تحت خط الفقر رسمياً و 22% فوق خط الفقر بقليل لأن اغلب المتقاعدين تقاعديتهم يا دوب تكفي لنهاية الشهرو أغلبهم يعيش بالدين.
    الحمد لله النسبة مقبولة مقارنه بسوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.