البنتاغون يكشف حجم خسائر تركيا بعد شطبها من برنامج ” F-35 ” بسبب ” إس-400 “

أعلنت الولايات المتحدة أن حجم خسائر تركيا على خلفية شطبها من قائمة المشاركين في برنامج إنتاج مقاتلات “F-35″، بسبب شرائها منظومات “إس-400” الروسية، سيبلغ نحو 9 مليارات دولار.

وقالت مساعدة وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الاقتناء والدعم الذاتي، إيلين لورد، في مؤتمر صحفي خاص عقده البنتاغون، مساء الأربعاء، حول هذا الأمر: “من الواضح أن تركيا ستخسر، للأسف، فرص عمل وبعض الإمكانيات للنمو الاقتصادي في المستقبل بسبب هذا القرار”.

وأضافت لورد: “لن تحصل (تركيا) على مبلغ يفوق 9 مليارات دولار كان من المقرر أن تكتسبها بفضل مساهمتها في برنامج تطوير F-35 على طول مدى عمله”.

وتابعت المسؤولة الأمريكية أن تركيا حظيت، قبل استلامها منظومات “إس-400″، “بإمكانية إنتاج أكثر من 900 مكون لطائرات F-35 والحصول على 9 مليارات دولار في إطار التعاون مع المنتجين الأتراك”.

من جهة أخرى، أشارت لورد إلى أن الولايات المتحدة تبحث مع تركيا مسألة إعادة الأموال التي دفعتها في إطار صفقة شراء طائرات “F-35″، التي سبق أن طلبت أنقرة اقتناء 100 نسخة منها.

كما لفتت المسؤولة الأمريكية إلى أن بلادها ستنفق نحو 500 أول 600 مليون دولار في إطار التكاليف الإضافية التي سينبغي دفعها “لتغيير قنوات التصدير”.

وأعلنت الولايات المتحدة، في وقت سابق من الأربعاء، أن استلام تركيا منظومات “إس-400” الروسية للدفاع الجوي “يجعل استمرار مشاركتها في برنامج المقاتلات F-35 مستحيلا”، موضحة أن عملية شطب الطرف التركي من المشروع ستستكمل بحلول مارس 2020.

ودفعت تركيا، بحسب ما قاله سابقا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، نحو 1.25 مليار دولار في إطار صفقة شرائها المقاتلات الضاربة من طراز “F-35”.

وبدأت تركيا، يوم 12 يوليو، استلام أجزاء “إس-400″، التي اشترتها من روسيا وفقا لعقد بقيمة 2.5 مليار دولار أبرم بين البلدين عام 2017، رغم المعارضة الشرسة من قبل إدارة رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، التي هددت الحكومة التركية بعقوبات وقالت إن نشرها هذا السلاح على أراضي البلاد سيمثل خطرا بالنسبة للنظام الدفاعي لدول الناتو، باعتبار المنظومات الروسية قادرة على كشف أسراره. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.