عملية جديدة قريبة ؟ .. أميريكا تستأنف تدريب الجيش الحر في معسكرات داخلية و خارجية !

نقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن مصادر لم تسمها أن الولايات المتحدة الأمريكية استأنفت تدريب “جيش المغاوير” التابع للجيش السوري الحر، بعد أن أوقفت دعمه منذ قرابة عام.

وقالت المصادر إن التدريبات بدأت بالفعل في قاعدة “التنف” الواقعة على مثلت الحدود السورية الأردنية العراقية، إضافة إلى تدريبات في معسكرات داخل الأردن.

وحسب المصادر، يتلقى أفراد “الجيش الحر” تدريبات على القتال في البيئة الصحراوية والجبلية وعمليات إنزال واقتحام، والقتال في ظروف مناخية صعبة، وعمليات المداهمة.

وأفادت أن ضباطا من الجيش ومسؤوليين من جهاز الاستخبارات الأمريكية، يشرفون على التدريبات، إلى جانب مستشارين من التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.

وذكرت المصادر أن القوات الأمريكية في التنف فتحت باب الانضمام إلى “جيش المغاوير”، بهدف زيادة عدد المقاتلين وخاصة من أبناء المنطقة الشرقية.

وأشارت أن الهدف من إعادة تنشيط “الجيش الحر” في قاعدة التنف، هو القضاء على خلايا “داعش” في المنطقة، إلى جانب التحضير للسيطرة على الحدود السورية العراقية التي تتمركز فيها المجموعات الإرهابية التابعة لإيران في مدينة البوكمال وباديتها.

وقاعدة “التنف” (جنوب شرق)، تقع قرب الحدود مع الأردن والعراق، وتضم غرفة عمليات أمريكية مشتركة مع فصائل من الجيش الحر في المنطقة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. من ينتظر أن أمريكا ستدعمه ليحقق نصراً مثله مثل الكلب الذي يلعق حذاء بوتين من جماعة النظام.
    أمريكا تريد تدمير ما تبق من القوى السنية في سوريا لتسلمها للشيعه و الروافض فمن لم يفهم هذا بعد فليذهب غلى الجحيم.

  2. هؤلاء العملاء وظيفتهم ملئ الفراغ بعد أن تأكد انتهاء صلاحية قوات قسد وأن الجيش التركي سيسحب عليهم السيفون.

إغلاق