” الشوق لها لم يفارقني ” .. لاجئ سوري في ألمانيا يعود إلى إدلب و يؤكد أن منزله هو جبهات القتال ضد بشار الأسد

على مدى ثلاث سنوات، اختبر محمد النعيمي حياة طبيعية في مدينة برلين التي لجأ إليها هرباً من صخب الحرب. لكن ذلك لم يمنعه من العودة إلى سوريا عازما على حمل السلاح وقتال قوات النظام.

ويقول محمد (23 عاماً) لوكالة فرانس برس “كنت في برلين، أتعلم وأعيش حياة سليمة ولي راتب شهري، لم يكن ينقصني شيء (…) إلا أنني لم أشعر بالراحة وشوق الوطن لم يفارقني”.

وبعدما أنهى الأسبوع الماضي دورة تدريب عسكرية لدى فصيل معارض، يستعد الشاب حالياً للالتحاق بجبهات القتال في محافظة إدلب (شمال غرب)، التي تتعرض لتصعيد من قوات النظام وحليفتها روسيا منذ نحو ثلاثة أشهر.

ويوضح مرتديا قميصاً قطنياً أسود وسروالاً عسكرياً “ستصبح المقرات العسكرية وجبهات القتال مسكني الآن، وسأعتبرها أفضل.. من السكن في قصر”.

عند اندلاع الاحتجاجات في سوريا عام 2011، كان محمد تلميذاً يرتاد مدرسته في محافظة القنيطرة التي يتحدر منها في جنوب البلاد. ويستذكر كيف التحق بالتظاهرات ضد النظام قبل أن يحمل السلاح إلى جانب الفصائل المعارضة ويشارك في المعارك التي مكنت الفصائل حينها من السيطرة على الجزء الأكبر من محافظتي القنيطرة ودرعا المجاورة.

إلا أنه في العام 2015، وخشية هجوم لقوات النظام على منطقته، بدأ يشعر بالاحباط وقرر المغادرة، فانتقل بعد رحلة في الصحراء إلى شمال البلاد ثم تركيا. ومن هناك، صعد في قارب تهريب عبر البحر، قاده إلى اليونان ومنها انتقل عبر دول أوروبية عدة وصولاً إلى ألمانيا، حيث عاش مع شقيقيه بهدوء وأمان طوال ثلاث سنوات.

– “حملة شرسة” –

رغم كل ما توفّر له في برلين، لم يشعر محمد بالراحة ولم تفارقه فكرة العودة إلى سوريا. واتخذ قراره في العام 2019 بعدما “رأيت الحملة الشرسة التي يشنها النظام على إدلب بعد تهجير أهلنا في القنيطرة ودرعا”. ويضيف “حينها قررت العودة”.

ويروي كيف عارضت عائلته قراره “منعوني من العودة وحصلت مشاكل بيننا لكنني صممت” على العودة إلى إدلب، رغم أن لا أقارب له فيها.

وكانت قوات النظام استعادت في العام 2018 السيطرة على محافظتي القنيطرة ودرعا بالكامل إثر عملية عسكرية واتفاقات تسوية تمّ بموجبها اجلاء الآلاف إلى محافظة إدلب. وبعد أشهر عدة، باتت إدلب نفسها عرضة للتصعيد العسكري.

وتمسك هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) بزمام الأمور إدارياً وعسكرياً في محافظة إدلب ومحيطها، حيث تتواجد أيضاً فصائل إسلامية ومقاتلة أقل نفوذاً، بينها فصيل “جيش العزة” الذي التحق به محمد في حزيران/يونيو.

وشارك محمد في دورة عسكرية قرب معبر باب الهوى عند الحدود مع تركيا. وبعد شهر من التدربيبات “الصعبة” على حد قوله، تخرّج مع العشرات من زملائه. وينتظر أن يلتحق قريباً بجبهات القتال.

خلال مراسم التخرج، استعرض محمد وزملاؤه عينة من التدريبات التي تلقوها وهم يرتدون ملابس عسكرية ويغطون وجوههم بينما يحملون بنادقهم.

في حقل واسع، أجروا تمارين رماية، ركضوا بين الإطارات المحترقة وقفزوا فوق الحواجز الاسمنتية وفي الخنادق وتسللوا إلى غرف اسمنتية رموا فيها القنابل وكأنهم يواجهون خصومهم.

ويعتبر محمد أنه بعد تخرّجه أنهى “الجزء الصعب”. ويشرح كيف تغيّر روتين حياته من الهدوء في ألمانيا إلى الاستيقاظ باكراً لحمل السلاح وممارسة الرياضة والركض.

ويوضح “كانت الحياة في ألمانيا ممتازة، نضجت وتفتحت أفكاري هناك (…) اعتدت على شيء وعدت لأرى شيئاً آخر”.

– “سأكمل الطريق” –

وتشمل التدريبات التي يتلقاها المنتسبون حديثاً إلى فصيل جيش العزة، وفق ما يشرح أحد قيادييه مصطفى بكور لفرانس برس، اللياقة البدنية وتدريبات تتعلّق بـ”الجانب الديني والأخلاقي وتنمية الشعور بالثورة السورية” وأخيراً التأهيل العسكري.

وحمل معسكر التدريب الأخير تسمية معسكر عبد الباسط الساروت، نسبة إلى لاعب كرة القدم السابق وأحد أبرز وجوه الاحتجاجات الشعبية قبل أن يحمل السلاح ويُقتل في حزيران/يونيو خلال مشاركته في معارك ضد قوات النظام في شمال غرب البلاد.

ويقول بكور إن التصعيد العسكري الأخير دفع بالكثيرين للانضمام إلى صفوف الفصائل المقاتلة، موضحاً “واجه الشباب صعوبات كثيرة لأن غالبيتهم من المنتسبين حديثاً (…) ولكل منهم قصة” خاصة.

ولا يزال محمد يواجه ضغوطاً من والديه اللاجئين إلى لبنان وشقيقيه في ألمانيا حتى يغادر سوريا، إلا أنه يصر على صوابية قراره غير آبه بالمخاطر التي قد تحدق به.

ويقول “أحببت المانيا، لكن ليس هناك مكان مثل بلدي سوريا”.

ويضيف “لم أندم على هذا القرار، ولو كان هدفي المال لبقيت في ألمانيا حيث كان لي راتب ثابت ومنزل، لكني رجعت إلى بلادي لأعطيها بدلاً من أن تعطيني”.

ويتابع “سأكمل الطريق حتى النهاية”. (AFP)

*النص كما ورد في النسخة العربية لوكالة الصحافة الفرنسية

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫27 تعليقات

    1. فشررررت يا خسيس والله اعظم الشهداء من يموتون وهم يقاتلون انجس الناس وهم جيشكم الباصل ورئيسكم الخنزير

      1. بيكون عم يسلم على الشاروخ وعم يعد دولارات مع علوش وحجي عرصة أوبة حثالات مجرمين

      1. الشريف ما بيبيع نفسه بالمصاري وبيشتغل مرتزق يقاتل مع اللي بيدفع اكتر. على فكرة هاد حكاه اللي مشغلين محمد واعترفوا بلسانهم انهم مرتزقة

  1. لو معظم الشباب متل محمد كنا خلصنا من زمان، بس السوريين لائوها فرصة حتى يطلعوا على أوربا يلي كانو يحلمو فيها على مبدأ إجت والله جابها.

    1. طبعاً خلدون للأسف مو معظم الشباب متل هالنمرة لأن عندهم عقول و وعي هاد اكبر دليل على ان الشباب الي بعد قولتك هربو على تركيا والمانيا ما بيآمنو بقضيتك الخرطي يلي ناطرة مين يدعمها واللي بتجوز امي بتقله ياعمي وبالفعل فرصة لحتى يطلعو على اوروبا الي كانو يحلمو فيها بالضبط تعبيرك بمكانه هاد أجمل مكسب قدمته المعارصه لأبناء الوطن أنها خلتهم يدرسو الطب والهندسات ويعيشو الحياة الراقية المحترمة ويحصلو على الجنسيات وانتو نازلين تقتيل ببعضكم البعض بس تخلصو خبرونا ايه حبيبي ؟

      1. لا تقل لي أن قضيتك أن يضل رامي مخلوف يمص دمك و دم أولادك .. بزعل منك يا أبو قضايا

        1. شوف النسبة واحكم بنفسك مين اللي مخلص لقضيته ومين اللي عم يتاجر كرمال الدولارات لك في ناس كانت في الحضيض صارت مليارديريه من ورا الثورة تبعكن وتسعين بالمية من اللي بأوروبا معارصين ودونكيشوتية من وراء الشاشات بيحاربو والمسبات النتنة سيدةالموقف لما بينحشرو بالزاوية فوراً بيشخصنو الأمور وبيبلشو بأسماء و الاسد ومخلوف وعبارات مقرفة ممجوجة مل منها العالم أجمع لذلك حلال على كل شخص شق طريقه باوروبا وشاف معنى الحرية الحقيقي البعيد عن الدموية الحرية المقززة المقرفة الي نادت فيها معارصة الداخل والخارج شتان بين حرية مقرونة بالفرم والقتل والسحل والتكفير والتخوين وبين حرية مكفولة بالقانون والكرامة الانسانية الفعلية سلم على اردوغان ملك الانسانية وعلى ملك الاستخراء وباقي ملوك ورؤساء الاستخراء بالمنطقة

    2. اللي مثلك مو شاطرين إلا بضرب الفصوص ع المرتكي
      و الله اللي بيسمعك بيفكرك مستشهد من 3 سنين

  2. حجم الشباب السوريين يلي هربو على تركيا و ألمانيا وغيرهم بتحرر سوريا على مرتين.

    1. هاد اكبر دليل على ان الشباب الي بعد قولتك هربو على تركيا والمانيا ما بيآمنو بقضيتك و بكلمة تحرير سوريا وهاد أحسن من مليار حملة انتخابية لحتى تعرف أن مشروعكم كان تدمير وليس تحرير ملاحظة لا تنسى تترك نقاش الفكرة وتفلت متل الكر على شخص اللي عم يكتب لك أمانة لاتنسى

    2. حرروها عشر مرات إذا ما عندك خبر .. و كل ما يحرروا شقفة يضغط الخرا الداعم منشان يسحبهم منها
      إلا نسيت ؟

      1. هاد دليل يدينك أنهم أحذية من البداية همج مؤدلجين لغاية محددة وهي تدمير البلد والبغال اللي مفكرين حالهم ثوار حرروها عشر مرات وخلال العشر مرات ما التقى ولا كر يفكر ليش كلما حررناها بعد قولتك بيرجع بينسحب الدعم ولسه مفكرين نفسهم أحرار ماعم ينفذو اجندات ثانية ومضحوك عليهم بالشعارات تبع الحرية والمدينة الفاضلة !

    3. شو مشان انو الاسلحة و الصواريخ يلي تركها جيش الاسلام بالغوطة بعد اتفاق عفرين مقابل الغوطة بتحرر سوريا مرتين ؟
      و شو مشان انه كل العمليات العسكربة يلي قامت بها المعارضة ما استهدفت الساحل الا مرة او مرتين و لا مناطق النصاري و لا العلويين و لا دمشق ؟
      حتى بحلب لم يتم استهداف اي فرع امن او حلب الشرقية لما كان الجيش الحر بحلب
      الثورة مو بس بدها رجال، بدها استقلالية بالقرار . غير هيك ضياع للارواح و المعدات

      1. شوف آخر سطر بكلامك ما احلاه ؟ العرصات اللي شافو حالهم أحذية بأرجل التركي والأميركي والسعودي ماكان يفهمو من أول سنة أنهم عبارة عن أجراء لتدمير البلد وجرها للخراب تحت اسم حرية وضراط ؟ ضياع للأرواح يا بعدي ؟ والأبرياء اللي راحو قتل وتشريد ولجوء هدول فراطة عندك ومعلش خسائر جانبية مو هيك ؟؟ ضياع أرواح قلت لي ؟ عم تحكيني بمناطق العلوية والنصارى وبدك الناس تحبكن وتآمن بقضية إنسان وحضرتك عم تشرشر طائفية ونشح ؟؟؟؟ لك تسعمية أسد ومخلوف ولا هيك وخم وجرب وعهر…قال أبو احمد قال !

  3. يعني إذا يوماُ ما عاد إلى ألمانيا سيودع السجن و يحاكم لانه أر. ها. بي حارب نظام الحقير بشارون.
    نصيحه يا أخي ابق في ادلب و كنت اتمنى ان اكون مكانك.

    1. طبعا نسمع كثيرين يقولون لماذا هربوا فليعودا إلى بلدهم ويدافعوا عنها ،وعندما يعودون يصبحون إرهابيين يجب القضاء عليهم.

  4. هذا الشاب قليل من أمثاله …الغربة مرة ولا أجمل واحلى من الوطن…وسيرى الذين صاروا لاجئين انهم مهما حصلوا على امتيازات في بلاد اللجوء سيبقون لاجئين دون أي مشاعر بالانتماء…هربوا بالملايين وتركوا سوريا للاوباش والروس والايارنة والافغان والمليشيات الطائفية من كل الأجناس والملل.
    نرى الأتراك الآن كيف تحولوا الى نبذ وكراهية السوريين رغم كل الاستثمارات والأموال التي جلبوها معهم إلى تركيا والمساعدات الأممية واخرها هذه الأيام من الاتحاد الأوروبي مليار واربعمئة مليون يورو لتركيا تحت مسمى مساعدات للاجئين السوريين هناك. لانعلم كم من هذا المبلغ الضخم سيذهب فعلا للسوريين وكم سيكون من نصيب الحكومة التركية.
    عودوا إلى بلادكم ارضكم عرضكم حرروها وعمروها وموتوا على ترابها بكرامة أحرار شرفاء.

    1. كلامك عن الانتماء صحيح بحالة واحدةفقط لا غير وهي أن يبقى الشخص حامل للإقامة المؤقته الممددة أما الإقامات الدائمة والجنسيات فالشعورمختلف جداً والانتماء يختلف جذرياً لما الواحد بياخد الجنسية

  5. حجي لو صاححلك اقامة متل الخلق وشغل واستقرار وصبية شقرا المانية كنت خريت على أكبر معارص واتخن شاروخ قال شده الحنين قال من كلامك عن كلمة راتب مبين أنك كنت جالس سوسيال ومعونات اجتماعية وجوب سنتر ومن كلامك عن الاستيقاظ باكراً مبين انك كنت مقضيها نوم وتنبلة ومحاربة بالفيس بوك خير مافعلت أنك ريحت المانيا من أمثالك لان ماعندي استعداد اشتغل وادفع ضرايب على امثالك ازا في أجحش منك مفكر نفسك عم تكتب التاريخ يا بعدي بينما انت عبارة عن فرق عملة مضحوك على عقلاتك شو مساوي لحتى ربك مبتليك بهيك عقل خرا قال رجع قال وللحرب كمان ولأسخن جبهة بينما العباد بتركيا عم تترحل بالعتيقة ومستعدة تبيع اللي فوقها واللي تحتها مو كرمال اللجوء لاء كرمال الكيميلك باسطنبول !

    1. لك أنت شو بدك منه ؟ هو مرتاح هيك و أنت خليك عم تشتغل و تدفع ضرايب ما حدا منعك

    2. هو عاد إلى سوريا ليدافع عن أرضه عن بلده وهو الذي ترك الراتب والسكن المجاني والتنبلة لأجل بلده وأرضه ونعم الرجل الذي ترك (الصبيايا الشقر والصنة) والاستقرار وراتب الشحادة …لأجل وطنه ولأجل أن لايدفع له أحد من الضرائب التي يدفعونها بوجوده أو عدمه.
      هو رمز وقدوة في حالة الغالبية العظمى قررت التخلي عن الواجب .ولم يتخذ انتهازيي المعارضة والخونة والضفاضع حجة للتخلي عن الواجب في سبيل المكاسب والمتع الخلبية…
      احييك أيها الغارس النبيل محمد النعيمي ياابن البلد البار.طوبى لكم أيها الثوار المدافعون عن الارض والحق والإنسان أيها الفرسان الشجعان أهل الكرامة والشهامة والكرم…عاشت الثورة وعاشت سوريا حرة.

      1. إي نعم أوروبا بدها ناس منتجة وناس ماهي تنابل لو صاحح له الحضارة الأوروبية الراقية واحترام حقوق الانسان ولو داق ربع ربع ربع الاحترام والأكابرية بالتعامل و الحقوق المصانة بالدستور والقانون وتبرمج على احترام رأي الغير و فرض شخصيته ونجح و تفوق و استقر بعيد عن راتب الشحادة اللي بتسميه حضرتك و صار له دخل و صار عنده كيانه الخاص ف ساعتها رح يشخ على أكبر ثورة معلش تقبل الرأي الآخر حتى لو كان صعب ناقشك لأن لسه مضحوك على عقلاتك ولسه مفكر أنها ثورة ؟ وأنها قضية ؟ فارس نبيل وطوبى وموبى والفرسان والعرسان والنبيل والمدري ايش هدول ماعاد يشتغلو بهالزمن يا حب بيكون شخص فاشل يا إما مضحوك على عقلاته بالحوريات على أساس عم يقاتل بني صهيون ماعم يقتل بالطريق آلاف مؤلفة من المسلمين الأبرياء تفرج على حال ما تسميه ثورة من سبع سنين لليوم صارو يرضو ب النصر المعنوي ولو على حساب شقفة ضيعة جنب ادلب خلص انتصرت الثورة بالنسبة لهم و صار النصر الاكبر موت شخص بشار الاسد تخيل بكرا الصبح يروح يختفي بشار الاسد رح تعتبر المعارضة نفسها انتصرت والفورة انتصرت ؟؟؟ الثورة نفسها اللي عم تنتقم من اجرام النظام بقصف الأبرياء بالمقابل في حلب ؟ هي الثورةتبعك يلي بدك الناس يآمنوا فيها ؟؟؟ وشو مشان البلد اللي التعن شرفه بعد ما كان جنة الله على الارض ؟ عجبك ولا ماعجبك بشهادة الجميع كان جنة الله على الارض ! شوفة عينك الاتراك شو طلع منهم ؟ الاقرباء والجيران الاثرياء تبع الصيدة اللي شردت ؟؟ أعمى اللي ماعم يشوف أعمى قلب …خليك مع الثورة والثور والثيران خليك..إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.