ألمانيا : محاكمة سوري اعتدى على طفل و أفراد شرطة

مثل رجل سوري أمام محكمة المحلفين في مدينة مارباخ، بولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية، بتهمة التسبب بإصابات جسدية متعمدة، ومقاومة أفراد الشرطة.

وقالت صحيفة “مارباخر تسايتونغ“، الاثنين، بحسب ما ترجم عكس السير، إن السوري البالغ من العمر 32 عاماً، دخل في نوبة غضب خرجت عن سيطرته، في أيلول 2017، فتسبب بإصابات لطفل والعديد من عناصر الشرطة، في نزل للاجئين.

وكان الصبي (أفغاني الجنسية) قد تعرض لعدة هجمات من الرجل السوري، قبل الاعتداء الأخير، الذي جرت محاكمة يوم الخميس الماضي بسببه.

وصرحت والدة الطفل للمحكمة، بالقول إنها بعد كل اعتداء كانت تسأل والد الرجل السوري حول سبب اعتداءات الأخير على ابنها، فيأتيها الجواب منه بأن سبب ذلك إعاقة عقلية يعاني منها ابنه.

وكان الصبي في الاعتداء الأخير، قد تعرض للخنق والركل من قبل السوري، ما أدى إلى تعرضه لإصابات استدعت نقله إلى المستشفى.

وتدخل حينها عناصر الشرطة بعد تلقيهم مكالمة طوارئ، فواجهوا صعوبةً بإلقاء القبض على السوري، نظراً لمقاومته.

وفي ذلك اليوم، تم نقل السوري إلى مصح للأمراض النفسية، في مدينة فاينسبيرغ، وهناك تلقى الرعاية والعلاج.

ونظراً لمحدودية المسؤولية الجنائية لدى الرجل السوري وكذلك مداومته على تلقي العلاج النفسي، مع عدم ارتكابه اعتداءات أخرى منذ ذلك الحين، فرضت رئيسة المحكمة عليه عقوبةً مخفضةً، وهي الإفراج المشروط بالمراقبة لمدة عام، وكذلك فرضت عليه 50 ساعة عمل في خدمات اجتماعية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.